الثلاثاء، 30 نوفمبر 2010

الحزب الشعبي الإسباني يمول 121 جمعية من أجل جمع توقيعات ضد المغرب



تستعد مجموعة من الجمعيات المغاربية، وجمعيات أوروبية، وجمعيات مغربية، طبعا، للقيام بوقفتين احتجاجيتين، يومي الأربعاء والخميس المقبلين، الأولى أمام المفوضية الأوروبية، ببروكسيل، والثانية، أمام مقر الأمم المتحدة بنيويورك، الوقفتان تستهدفان المخطط الدنيء للحزب الشعبي الإسباني، الذي كثف من عدائه للمغرب خلال الأسابيع الأخيرة.مخطط الحزب الشعبي الإسباني، فاق جميع التوقعات، حيث عمل على التأسيس لمجموعة من الجمعيات، باسم أعضائه، في أكبر خرق للحقوق وللعمل الجمعوي، بهدف الضغط على المغرب بغية تعقيد النيل من حدتنا الترابية.واللافت في هذه الجبهة الجمعوية، التي تناهض الحزب الإسباني، أنها تضم جمعيات اسبانية عتيدة، معروفة بحيادها وبعملها الجمعوي البعيد عن التسييس والمغالطات، عكس هذه الجمعيات المفبركة، التي يحاول من خلالها الحزب الشعبي الإسباني من جديد الصيد في الماء العكر.توصية الإتحاد الأوروبي، وكما أكدت مصادر موثوقة، استعمل من أجلها، هذا الحزب المناوئ، أساليب أكثر قذارة، من حيث شراء ذمم بعض الانفصاليين، والضغط على آخرين، الذي تجمعهم علاقات تجاريةـ بالجارة الإسبانية، حيث استغل هذا الحزب بدهائه الماكر، بعض نقاط الضعف لدعم مسعاه التخريبي، وهذا ماحدا، بهذه الجمعيات إلى وضع خطة استباقية ستضرب الحزب الشعبي في الصميم.

«العلم» تنقل تصريحات فعاليات وفود الأقاليم الجنوبية


فعاليات من الأقاليم الجنوبية تندد بالمواقف المعادية للوحدة الترابية للمغرب
كانت مشاركة الوفود القادمة من الأقاليم الجنوبية قوية ومكثفة في مسيرة الدارالبيضاء، وصاحت هاته الوفود بصوت المواطن المغربي الواحد، سواء تلك القادمة من ولاية العيون أو القادمة من جهة وادي الذهب الكويرة، منددة بالحملات الإعلامية والبرلمانية التي يشنها أعداء الوحدة الترابية ضد المغرب، وقد سارعت «العلم» لأخذ تصريحات مجموعة من الفعاليات السياسية والفعاليات الحقوقية والمجتمعية لتوحيد صوتها نحو مشروعية المغرب للدفاع عن قضية وحدته الترابية و تأييد الصحراويين لمقترح الحكم الذاتي وطنا والتصدي لكل ما من شأنه أن يزعزع نماء واستقرار الأقاليم الجنوبية ومجندين شعبا و وطنا وراء جلالة الملك .
إبراهيم خليل هداد، فاعل جمعوي من قبيلة الشرفاء للعروسيين ببوجدور
الحزب الشعبي الإسباني معروف بعدائه التاريخي للمغرب ولوحدته الترابيةجئنا اليوم لنقول للعالم ولكل من يهمه الأمر، أننا كصحراويين أبا عن جد نعرف الحزب الشعبي الإسباني حق المعرفة ونعرف أهدافه ونواياه وعدائه التاريخي للمغرب ولوحدته الترابية، وموقفه السياسي واضح وليس بالجديد علينا، والذي صدر منه هو إشعار منه للترويج لمواقفه الاستعمارية ، وأن التحولات الديمقراطية والحقوقية التي عرفها العالم والتي سار على نحوها المغرب، لازال هذا الحزب الإسباني يعمل خارجها ويكرس لعهده القديم والمعادي للمغرب، ولا يزال يهيئ لخلاياه المشوشة لوحدتنا في صحرائنا، ونحن اليوم نقول له كفى، وأنه ليس لهذا الحزب أوغيره من الجهات الدولية المعادية لوحدتنا الترابية من شيء تقدمه لنا كمغاربة صحراويين غير التوقف عن التشويش على حل شؤوننا الوطنية، وأقول لهذا الحزب أن الصحراويين قادرون على حل مشاكلهم والبت في قضاياهم، ولهم من الكفاءات البشرية الواعية والمؤهلة في جميع المجالات للقيام بهذه الأمور، والتي هي أدرى بمصالحها، ونحن اليوم في مسيرة نؤكد للكل أنه «لا حل ولا حل» بديل عن الحكم الذاتي، ونحن جنودا مجندة وراء القرارات الملكية السامية.
الحافظ الفراسة من أعيان قبيلة لفيكات ببوجدور
لا حق للجزائر ولا لإسبانيا في التدخل في قضية الوحدة الترابية للمغربنحن قادمون من إقليم التحدي نندد بقرار البرلمان الأوربي المعادي للمغرب، والذي بناه على أخبار كاذبة و زائفة لا أساس لها من الصحة ، ونقول لهذه الجهات المعادية لوحدتنا نيابة عن جميع القبائل الصحراوية الصامدة وراء مقترح الحكم الذاتي، كفاكم ضحك على الذقون، وكفاكم تظليلا للرأى العام الدولي وتزيف حقائق تاريخية، والتلاعب و المتاجرة بقضايا إنسانية كقضية أطفال فلسطين، واخص هنا بالذكر الإعلام الإسباني، وانصح جميع المغاربة من طنجة إلى الكويرة للتوحد جميعا وضع اليد في اليد والإلتحام تحت شعارنا الموحد لديننا وملكنا ووطننا. ولا نترك فرصة للغريب كي تفرق وحدتنا كشعب متحد، متضامن، مناصر لقضاياه الوطنية، ومدافع عن قدسية وحدته الترابية، وأختم كلامي بالقول «التراب ترابنا و لا حق للجزائر ولا إسبانيا في التدخل فيه».
ربيعة الخطاري فاعلة جمعوية من قبيلة أولاد بوسبع بوجدور
كفى من التشويش على وحدتنا الترابيةمشاركتنا اليوم في هذه المسيرة تحمل أكثر من رسالة إلى البرلمان الأوربي، لنقول بصدق: أننا نحن ساكنة الجنوب لنا الحق والمسؤولية الكاملة في البت و التدخل في قراراتنا المصيرية، ونحن بصحيح العبارة « لا نحب أن تدخل فينا حد»، وأقول لأعضاء الحزب الشعبي المتطرف ولحلفائه نحن صحراويين في وطننا والصحراء في مغربنا، ونحن لم ننصب الجزائر آو الجهات الاسبانية المعادية لوحدتنا للدفاع عن حقوقنا، وإن كانت لنا حقوق فالجدير بهذه الجهات ، أن تعيد التاريخ للوراء قبل 35 سنة لتعرف أننا أصحاب حق وإن أردنا المطالبة به فإننا سنطالب إسبانيا عن الخروقات التي اقترفتها باحتلالها لترابنا شمالا وجنوبا وعن زعزعتها لاستقرارنا، وكفانا اليوم من التشويش على وحدتنا وأمننا واستقرارنا في بلدنا، ومغربنا قدم لنا الكثير من النماء والأمان ونحن لراضون ومرتاحون في حياتنا، ونقف اليوم وغدا وأبدا جنودا مجندة خلف ملكنا، ونعم للحكم الذاتي.
حمودي محمود مناضل من العيون والمشجع الرسمي لشباب المسيرة
المسيرة مناسبة لتأكيد البيعة لجلالة الملك محمد السادسأنا لا أمثل مدينة العيون فقط بل أتكلم اليوم عن الأقاليم الصحراوية كلها وأقول، أن إخلاصنا لوطننا وحدته الترابية ولملكنا تسري في عروقنا، وهذه المسيرة ليست فقط للتنديد بمواقف المعادين لهذه الوحدة أو لأحداث العيون الشنيعة، أو للمواقف الإعلامية الإسبانية المزورة للحقائق، ولكني اعتبرها أيضا مناسبة لتأكيد البيعة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ولنرفع له ولائنا كجنود صامدة ملتحمة أما قضايانا الوطنية، والصراخ بأعلى صوت أن الصحراء مغربية وستبقى مغربية، أحب من أحب وكره من كره، وعاش الملك وشاعرنا الأبدي الله الوطن الملك.
المامي بوسيف رئيس المجلس الجهوي لجهة وادي الذهب لكويرة
المسيرة تترجم تلاحم الشعب المغربي من شماله إلى جنوبهنشارك اليوم في هذه المسيرة الوطنية التي من المنتظر أن تفوق المليون شخص، وقد جاء وفد مهم من الداخلة يفوق450 شخص، وهذه المسيرة تترجم مدى تلاحم الشعب المغربي من شماله إلى جنوبه حول قضيته الوطنية وحول مقدساته، كما أنها رسالة موجهة إلى خصوم الوحدة الترابية، خاصة الجزائر والبوليساريو وإلى الحزب الشعبي الإسباني، وبعض وسائل الإعلام الإسبانية التي عملت مؤخرا على تشويه الحقائق فيما يخص الأحداث التي وقعت في العيون، وبالتالي تبنت حملة إعلامية ضد بلادنا، ورسالتنا لها من خلال هذه المسيرة وأن الشعب المغربي هو شعب واحد وموحد من الشمال إلى الجنوب، وان هذه القضية هي قضية مقدسة، وسنتصدى بجميع الطرق لأي شيء من شأنه المس بمقدساتنا، وبخصوص الحكم الذاتي فهو اختيار قدمه المغرب من أجل الحل النهائي والأنجع لقضية الصحراء وقد حضي بدعم دولي وصفه بالجدي، وهو ما أربك أعداء الوحدة الترابية، وهم الآن يحاولون بشتى الطرق عرقلته، ولكن لن تنجح مخططاتهم أمام تلاحم الشعب المغربي وراء صاحب الجلالة.
لخليقي ابراهيم رئيس المجلس البلدي للكويرة:الصحراء للمغرب والمغرب للصحراءنحن هنا نندد بموقف الحزب الشعبي الإسباني المعادي لبلدنا، و الذي استغل مطالب اجتماعية محضة للترويج لحملته الانتخابية السابقة لأوانها، وهذا يخالف كل القوانين الحقوقية، وينصب نفسه للتكلم عن حقوق الصحراويين المتواجدين اليوم في هذه المسيرة لفضح أعماله الإجرامية ومواقفه البخسة و المؤيدة لخصوم وحدتنا الترابية، والتي روج لها هذا الحزب ومن معه لتشويه صورة المغرب لدى الرأي العام الدولي وعرقلة مسار الحسم في قضيته المقدسة ألا وهي الصحراء المغربية، ونحن اليوم نعلن لكل العالم عن مغربيتنا التي توارثناها أبا عن جد، و منذ قرون خلت، ولا مجال للتشكيك أو المساومة فيها. ونستنكر هذا التشويه لحقائق تاريخية واضحة وموثقة من طرف جيراننا في الجزائر وإسبانيا لأهداف لم تعد خافية على أحد، كما أن أطروحة الانفصاليين التي يروجون لها لا تشكل الكم الهائل الذي يأخذ الإعتبار به، أمام اكبر حقيقة وهي أن الصحراء بكل مكوناتها ترابا وساكنة وكل فئات قبائلها المناضلة أنها للمغرب و أن المغرب لصحرائه كما يشهد التاريخ. و نطالب هاتين الجارتين باعتذار للمغرب تكفيرا عن الأخطاء التي ارتكباها في حقه وحق كل الصحراويون المغاربة، ونؤكد من خلال مسيرتنا هاته أننا مع الحكم الذاتي ونؤيده جملة وتفصيلا.

الجمعيات المغربية بليغوريا تندد بمناورات الحزب الشعبي الإسباني ضد الوحدة الترابية للمغرب




ندد اتحاد الجمعيات المغربية بليغوريا (شمال غرب إيطاليا) بقوة بالمناورات التي يحيكها الحزب الشعبي الإسباني ضد الوحدة الترابية للمغرب واستخدامها "كورقة" لأهداف انتخابية محضة.
وشجب الاتحاد في بيان، الحملة المغرضة التي يقوم بها هذا الحزب داخل البرلمان الأوروبي من خلال نشر ادعاءات تقوم على الأكاذيب والمغالطات.
واستنكر الاتحاد، الذي يترأسه السيد حميد فكري، توظيف الحزب الشعبي الإسباني لأحداث العيون لخدمة مصالح دعائية ضيقة محليا وأوروبيا.
وأعرب الاتحاد عن أسفه لاستمرار هذا الحزب، وبشكل متعمد، في الكذب وتزييف الحقائق بدلا من فضح الانتهاكات السافرة التي ترتكب يوميا داخل مخيمات تندوف.
واستشهد السيد فكري، الذي يترأس أيضا جمعية "الوفاق"، بشهادات عدد من المنظمات الدولية لحقوق الإنسان التي أكدت عدم استخدام قوات الأمن لأي أسلحة نارية، مفندة بذلك، وبشكل قاطع، المزاعم التي تروج حول وجود ضحايا بين المدنيين.
وبعد أن جدد إدانته القوية لتصرفات الحزب الشعبي الإسباني، أكد اتحاد الجمعيات المغربية بليغوريا تعبئة أفراد الجالية المغربية بليغوريا للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة، وإفشال محاولات الأحزاب المعادية للمغرب للمس بوحدته الترابية.

خبير قانوني فرنسي يدين "سياسة الكيل بمكيالين" التي تمارسها وسائل الإعلام الإسبانية في تعاملها مع قضية الصحراء

أدان رجل القانون والجامعي الفرنسي شارل سان برو سياسة "الكيل بمكيالين" التي مارستها بعض وسائل الإعلام الغربية، خاصة الإسبانية، في معالجة قضية الصحراء، بدليل التغطية اللامتوازنة والمنحازة بشأن أحداث العيون.وتساءل، خلال لقاء مناقشة انعقدت نهاية الأسبوع الماضي في باريس، لماذا لا تهتم وسائل الإعلام هذه " المنشغلة بشأن احترام حقوق الإنسان"، بالوضعية "المقلقة" جراء غياب القانون في مخيمات تندوف، حيث يحرم المحتجزون من حقوقهم الأساسية.وكان الهدف من هذا اللقاء إطلاع الرأي العام الأوروبي حول مسلسل التنمية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الذي انخرط فيه المغرب حاليا بعزم وشرح مضامين المبادرة المغربية للحكم الذاتي باعتبارها الحل "الأمثل والعادل" لنزاع الصحراء.واستشهد السيد سان برو في العرض الذي قدمه بحالة مصطفى سلمى ولد سيدي مولود الذي اختطف منذ 21 شتنبر الماضي من قبل ميليشيات (البوليساريو) لأنه "عبر عن رأي" دافع فيه عن المخطط المغربي للحكم الذاتي.وذكر السيد سان برو، الذي أسس مع رجال قانون فرنسيين آخرين لجنة لدعم هذا المسؤول السابق في (البوليساريو) الذي امتلك شجاعة الدفاع عن المقترح المغربي، بأنه "لا أخبار عنه الى حد الآن"، داعيا وسائل الإعلام للاهتمام بمصيره ومصير باقي المحتجزين في مخيمات تندوف التي توجد تحت مسؤولية الجزائر.وقال "إن الجزائر، برفضها ولوج المفوضية السامية الأممية لشؤون اللاجئين لهذه المخيمات، تنتهك القانون الدولي والتزاماتها باعتبارها بلد استقبال لهذه الساكنة"، مذكرا أن "(البوليساريو) ليس لها وجود قانوني وأنه كيان مصطنع من طرف الجزائر ".وأبرز أن "بعض وسائل الإعلام الغربية، خاصة الإسبانية، تهلوس بتحاليل لا علاقة لها تماما بالواقع"، مشيرا إلى أنها "تستعمل، عن جهل وربما عن تكاسل، مصطلحات مغلوطة بخصوص النزاع في الصحراء، من قبيل الأراضي المحررة واحتلال الصحراء الغربية والحق في تقرير المصير، في حين أن الصحراء كانت على الدوام مغربية". كما أعرب الجامعي الفرنسي عن قناعته بأن "استفتاء تقرير المصير لا يمكن أن يتحقق" في حالة الصحراء "لأنه لا يمكن أن نطلب من ساكنة وطنية ما إذا كانت ترغب في العودة إلى وطنها الأم"، خاصة أن مختلف مخططات التسوية للأمم المتحدة خلصت إلى استحالة إنجاز مثل هذا الاستفتاء.وأكد في هذا السياق أن مخطط الحكم الذاتي المغربي يمثل "الحل الوحيد للخروج من الأزمة".وأعرب في هذا الصدد عن أسفه للسلوك "اللامسؤول" للجزائر التي تواصل "صب الزيت على النار" عبر السعي "لزعزعة استقرار المغرب"، في حين أن هذا الأخير انخرط في المفاوضات "عبر وضع مقترح جاد وذي مصداقية على الطاولة من أجل تسوية النزاع".من جهة أخرى، ابرز رجل القانون الفرنسي أن حضور مجموعة شبه عسكرية في الصحراء يعد تهديدا آخر للاستقرار في المنطقة، في وقت أضحى فيه "الساحل دائرة للترويج بجميع أشكاله (الأسلحة والمخدرات والتهريب)"، محذرا من "خطر انحراف إرهابي ل(البوليساريو) الذي ثبت أنه يقيم علاقات مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".وذكر في هذا الصدد حالة عمر الصحراوي، وهو من (البوليساريو) تورط في اختطاف رهائن إسبان، والذي أصر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي على إطلاق سراحه مقابل تحرير الرهائن.وتميزت ندوة-المناقشة هذه، المنظمة من قبل ائتلاف المهاجر الذي يقوده الجامعيان محمد مرايزيكا ومحمد عمراوي بمناسبة الذكرى الـ35 للمسيرة الخضراء، بمشاركة جامعيين ومثقفين وممثلي العديد من المنظمات غير الحكومية الدولية من مختلف البلدان الأوروبية (فرنسا، وهولندا، وإسبانيا، وبلجيكا، وألمانيا، وإيطاليا).كما ركزوا بالخصوص على دور المواطنين الأوروبيين من أصل مغربي في الدفاع عن القضية الوطنية ومصالح المغرب عبر العمل على تطوير علاقاته الثقافية والاقتصادية مع الاتحاد الأوروبي.وتأسس الائتلاف الجمعوي، الذي يوجد مقره في باريس، سنة 2008 بمبادرة من شخصيات من أصل مغربي لتحسيس الرأي العام الدولي حول رهانات قضية الصحراء و"الوضعية المأساوية" لمحتجزي مخيمات تندوف، خاصة بالنسبة "للأطفال المرحلين إلى كوبا".

صحف يمنية تندد بالأساليب التضليلية لوسائل الإعلام الإسبانية لتشويه صورة المغرب إثر أحداث العيون




- نددت عدة صحف يمنية بالأساليب التضليلية التي تستعملها وسائل الإعلام الإسبانية لتشويه صورة المغرب وذلك على إثر الأحداث الأخيرة في العيون.
وهكذا أكدت صحيفة (أخبار اليوم) في مقال بعنوان "الإعلام الإسباني و(البوليساريو) وجهان لعملة واحدة"، نشرته مؤخرا أن الإعلام الإسباني استغل أحداث العيون ليبث سمومه للنيل من المغرب وتشويه صورته أمام الرأي العام الإسباني والأوروبي.وتساءل كاتب المقال عما إن كانت أعمال النهب والتخريب في مدينة العيون آخر أوراق (البوليساريو)، لا سيما أنها "استنفذت كل أساليب الكذب على المجتمع الدولي" وأنه آن الأوان كي "تحتكم إلى العقل وتعود عن غيها وتستفيد من المبادرة المغربية للحكم الذاتي".من جهة أخرى، اعتبرت الصحيفة في مقال آخر بعنوان "استهداف المغرب والسيطرة على المخربين في العيون"، أنه كان ينبغي على الإعلام العربي كشف حقيقة المؤامرة التي تستهدف المغرب من قبل قوى إقليمية ودولية تشكل (البوليساريو) ذراعها في الصحراء للنيل من المغرب وسيادته .وقال "إن هذه المؤامرة الدنيئة لا تستهدف المغرب فقط وإنما تأتي في إطار مشروع التفتيت ضد العديد من الأقطار العربية".من جانبها، اعتبرت صحيفة (الثورة) عرض صور ضحايا من أطفال غزة من قبل بعض وسائل الإعلام الإسبانية على أنهم ضحايا في أحداث العيون "تضليلا إعلاميا مكشوفا وتزويرا مفضوحا" قابلته العديد من الدول والمنظمات العربية والدولية باستهجان واعتبرته سلوكا مخالفا لمبادئ وأخلاقيات الصحافة والتشريعات الدولية.

أغلبية الصحراويين المقيمين بالخارج تؤيد المقترح المغربي لمنح الحكم الذاتي للصحراء (موقع إخباري إسباني)

أكد الموقع الإخباري "دياريو كريتيكو" الإسباني أن أغلبية الصحراويين المقيمين بالخارج تؤيد مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب لتسوية النزاع حول الصحراء.
وأبرز الموقع الاخباري، الذي استقى آراء العديد من الصحراويين المقيمين بجهة مورسية (جنوب إسبانيا)، أن هؤلاء الصحراويين "الوحدويين" يؤيدون مقترح الحكم الذاتي للصحراء تحت السيادة المغربية.ونقل موقع "دياريو كريتيكو"، في طبعته بمورسية، عن هؤلاء الصحراويين قولهم إن "الصحراء مغربية وإن الصحراويين المغاربة المقيمين في أوروبا متعلقون بالمملكة".وصرح أحد هؤلاء الصحراويين "الوحدويين" للموقع الاخباري الإسباني بأن "الصحراء لم تشهد من قبل تنمية شاملة مثل تلك التي تتمتع بها حاليا، وذلك بفضل المجهودات التي بذلها المغرب".ومن جهة أخرى، أورد الموقع ما جاء على لسان المواطن (ر . أ) أن "الأخبار التي يتم تداولها هنا في إسبانيا بخصوص الصحراء وأحداث العيون على الخصوص مغلوطة ومجانبة للحقيقة"، وأن "وسائل الإعلام الإسبانية لا تستطيع أن تنكر بأنها مارست أساليب التضليل من خلال نشر صور مزيفة من غزة وفلسطين بما في ذلك أيضا نشر صور جريمة مروعة وقعت خلال السنة الجارية في الدار البيضاء مدعية أنها التقطت بالعيون".وتابع الموقع نقل شهادة نفس المواطن حين أكد هذا الأخير أنه وجميع أفراد أسرته ينحدرون من قبيلة أولاد تيدرارين، وانه يعلم "جيدا كيف أن "البوليساريو" عندما لاحظ بأن الصحراويين لا يحتاجونه من أجل المطالبة بتحسين الظروف المعيشة قرر إحكام قبضته على مخيك كديم إيزيك" بضواحي مدينة العيون".وأبرز المواطن الصحراوي أن "السلطات المغربية قامت، بعد اطلاعها على هذا الوضع الجديد، بإخلاء المخيم. إذاك قام عملاء "البوليساريو" الذين كانوا مدججين بالسيوف والقنابل الحارقة باستخدام سكان المخيم كدروع بشرية والاعتداء على قوات الأمن المغربية وقتل 12 منهم".وأكد الموقع الإخباري الإسباني أن "الآلاف من المغاربة والعشرات من الصحراويين المقيمين في منطقة مورسية يرفضون موقف الحزب الشعبي الإسباني المنحاز مع مواقف "البوليساريو" الذي يحتجز العديد من الأسر في مخيمات تندوف بالإضافة إلى كونه اختطف مصطفى سلمة ولد سيدي مولود الذي كان قد عبر علانية عن دعمه للمقترح المغربي".

معهد توماس مور يعرب عن أسفه لتحول منابر إعلامية أوروبية إلى أبواق للدعاية ضد المغرب



أعرب معهد توماس مور الأوروبي عن أسفه لتحول وسائل الإعلام في بلدان أعضاء بالاتحاد الأوربي إلى قنوات للدعاية ضد المغرب على إثر أحداث العيون بهدف تحريك المشاعر الشعبية على خلفية حرب إعلامية.
وعبر المعهد في مقال نشر اليوم الاثنين تحت عنوان "أعمال عنف وعاصفة إعلامية حول الصحراء : المنطقة في حاجة للتهدئة" عن استيائه لكون "بعض وسائل الإعلام في بلد ديموقراطي وكذلك عضو بالاتحاد الأوروبي أصبحت صندوقا لرجع صدى دعاية شبيهة بتلك التي عرفتها فترة الحرب الباردة بهدف تحريك المشاعر الشعبية على خلفية حرب إعلامية وهذا يعد شيئا خطيرا جدا".وأبرز كاتب المقال السيد أنطوان تيسرون الباحث بالمعهد, التسرع الذي طبع إقدام الصحافة الغربية على "إدانة الرباط " بينما اتسم موقف منظمة الأمم المتحدة بالاحتياط.وبالنسبة لكاتب المقال, فإن " انسداد الأفق السياسي والإيديولوجي داخل مخيمات اللاجئين يجعل أن هناك أملا ضئيلا في قدرات الصحراويين بالجزائر على التصويت بكل حرية على المقترح المغربي للحكم الذاتي في اطار مسلسل الجهوية الذي يبقى البديل الأكثر مصداقية , مؤكدا أن هذا المقترح يعتبر حاليا الحل الوحيد الذي يسمح للأطراف بإنهاء هذا النزاع.وشدد أنطونين تيسرون على "أن الجهوية تمنح كذلك للجزائر مخرجا", موضحا أنه " لولا دعم الجزائر لكان البوليساريو قد اختفى ", مؤكدا حاجة " المنطقة الى التهدئة لا إلى التصعيد".

فريق (الحركة من أجل الحكم الذاتي) بالبرلمان الصقلي تدين أحداث العيون



أدان الفريق البرلماني (الحركة من أجل الحكم الذاتي) بالبرلمان المحلي لجهة صقلية (إيطاليا) بشدة أعمال التخريب والعنف التي شهدتها مؤخرا مدينة العيون.
وأعرب كل من رئيس ونائب رئيس الفريق السيدان فرانشيسكو موسوتو وباولو كولياني، في إعلان موجه إلى القنصل العام للمغرب في باليرمو السيد يوسف بلا، وتوصلت وكالة المغرب العرب للأنباء بنسخة منه اليوم ، عن إدانتهما الشديدة لهاته "الأعمال التي نفذتها عناصر انفصالية تابعة ل+البوليساريو+ والتي أسفرت عن سقوط 11 ضحية من قوات حفظ الأمن".من جهة أخرى، أشاد فريق (الحركة من أجل الحكم الذاتي) بقرار الحكومة المغربية بمواصلة مسلسل المفاوضات وذلك على " الرغم من التصرفات اللامسؤولة والاستفزازية للأطراف الأخرى والرامية إلى زعزعة استقرار المنطقة وعرقلة المحادثات التي بدأتها الأمم المتحدة".وأعرب الفريق مجددا عن دعمه لحل سياسي واقعي ومتفاوض عليه بخصوص قضية الصحراء، تحت رعاية الأمم المتحدة، مؤكدا أن هذا الحل سيمهد الطريق أمام "تحرير الطاقات التي ستمكن بلدان المغرب العربي من التفرغ لبناء تكتل إقليمي متضامن، وفاعل أساسي في إرساء منطقة متوسطية تنعم بالازدهار والاستقرار والرخاء وشريكا متميزا للاتحاد الأوروبي".ويرأس حزب (الحركة من أجل الحكم الذاتي) حاليا الحكومة المحلية لجهة صقلية.

إعلاميون مهنيون دوليون ينددون ب " الإنزلاق الخطير" لوسائل الإعلام الإسبانية

- قال العديد من مهنيي الصحافة الدولية أمس الإثنين ببروكسيل أن الموقف المسبق لبعض وسائل الإعلام الإسبانية، التي أظهرت بشكل واضح موقفها المنحاز لأطروحة انفصاليي "البوليساريو" على إثر الأحداث المأساوية التي شهدتها مدينة العيون، يشكل انزلاقا خطيرا للإعلام الأوروبي.
وأدان ممثلو وسائل إعلام ومنظمات صحفية دولية، قاموا بتنشيط ندوة صحفية حول موضوع "نزاع الصحراء: بين الدعاية، والتضليل وأخلاقيات مهنة الصحافة، " الحملة الدعائية التي شنتها بكل وضوح بعض وسائل الإعلام، خاصة الاسبانية في المغرب، والتي تندرج في إطار الأجندة السياسية لأعداء المملكة وذلك من خلال استغلال صور فوتوغرافية ملفقة".وحسب الصحفي الإسباني ايغناسيو مارين أرو فإن بعض وسائل الإعلام الإيبيرية "لم يكن لها أية ذرة ضمير لمجانبة الحقيقة إثر الأحداث التي شهدتها مدينة العيون خلال عملية تفكيك مخيم كديم إيزيك، ولم تتردد في استخدام صور الأطفال الفلسطينيين ضحايا النزاع في الشرق الأوسط أو صور مستعارة لجريمة بشعة ارتكبت في مدينة الدارالبيضاء المغربية".وأضاف في السياق ذاته "ليس هناك شك في أن هذه الصحافة التي لا تحترم الضوابط الأخلاقية للمهنة ،هي وصمة عار على الصحافة الدولية والأوروبية بشكل خاص''،مشيرا الى أنه في مثل هذه الحالات كان يتعين على الصحفي المهني التحلي بنظرة نقدية وأخذ المسافة الضرورية في البحث عن الحقيقة بعنها ، مشددا على أن ''من المطلوب أيضا إعطاء الكلمة لمختلف الأطراف في النزاع وتقديم حججهم ووجهات النظر بكل صدق وموضوعية''.ومن جانبه، قال مسؤول الاتصال وحقوق الإنسان بالفدرالية الدولية للصحفيين السيد إرنيست ساغاغا إن "الحقيقة كانت هي الضحية الأولى لهذه المعالجة المتحيزة والمجانبة للصواب من قبل بعض وسائل الإعلام الأوروبية للأحداث التي وقعت في مدينة العيون".كما ندد باستخدام وسائل الإعلام، المطلوب منها سرد الحقائق والوقائع بأمانة، لأغراض دعائية لأطراف محددين، معربا عن صدمته لعملية تلفيق الصور التي لم تكن لها أية علاقة بأحداث العيون.وبعد أن وصف هاته الممارسات ب"الخطيرة جدا" والتي "لاتشرف المهنة"، ذكر السيد ساغاغا بأن الفيدرالية الدولية للصحفيين نددت بهذا الإنزلاق وباستغلال الصور التي تم بثها من قبل منظمة موالية "للبوليساريو" قبل أن يتم أخذها من قبل وسائل إعلام إسبانية.ودعا السيد إرنيست ساغاغا وسائل الإعلام ،خاصة الأوروبية منها الى تكثيف اليقظة وتجنب إثارة نزاع استمر طويلا.وفي السياق ذاته أدانت المحامية الفرنسية السيدة لطيفة آيت باعلا بانزلاق وسائل الإعلام هاته والتي كانت ب"طرفا أساسيا في عملية التضليل"، مؤكدة أن ''الحقيقة ستبزع في نهاية المطاف، وأن مصداقية وسائل الإعلام هاته ستتضرر".وقالت إن المعالجة المتحيزة للأحداث المأساوية في العيون، والتي راح ضحيتها العديد من عناصر قوات حفظ الأمن المغربية، تثير العديد من التساؤلات حول "تحرير وسائل الإعلام في علاقة مع عالم السياسة"، داعية إلى "احترام أخلاقيات مهنة الصحافة والحقيقة بعيدا عن أي اعتبار سياسي".وخلال هذه الندوة ندد إثنان من أفراد أسرة ضحايا جريمة الدار البيضاء باستغلال صورة التقطت من مسرح الجريمة والتي قدمتها وسائل إعلام إسبانية على أنها كانت لضحايا أحداث العيون.وأعربا، والدموع تنهمر من عيونهما، عن صدمتهما لرؤية هذه الصور التي أحيت مرة أخرى مشاعر الحزن العميق والصدمة، مما جعلهما يسترجعان اللحظات الأولى لهذه الجريمة النكراء، في وقت لم يندمل فيه الجرح بعد.وبعد أن شجبا استخدام هذه الصور النمطية الرامية للمس ببلدهما، أشارا أيضا إلى أنهما سيرفعان دعوى قضائية ضد وسائل الإعلام هاته التي "لم تأخذ بعين الاعتبار مشاعر أقارب الضحايا، في تجاهل لمبادئ أخلاقيات مهنة الصحافة".وقد تميزت الندوة الصحفية بعرض بعض المقتطفات من ربورتاجات وصور استعملتها وسائل الإعلام هاته في إطار تغطيتها "المتحيزة والموجهة" لأحداث العيون ضد المغرب.كما شارك في هذا اللقاء كل من رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، نائب رئيس الفدرالية الدولية للصحفيين، السيد يونس مجاهد، ورئيس نقابة الصحفيين الفلسطينيين السيد عبد الناصر النجار.

الاثنين، 29 نوفمبر 2010

البرلمان البرتغالي يرفض نصا يستهدف الوحدة الترابية للمغرب

رفض البرلمان البرتغالي، نصا قدمه اليسار المتطرف البرتغالي "بلوكو دي إسكيردا" يستهدف الوحدة الترابية للمغرب.
وقد تم رفض هذا النص عبر تصويت الحزب الاجتماعي الديموقراطي ضده، وامتناع كل من الحزب الاشتراكي، والوسط الديموقراطي الاجتماعي.وأكد حزب الوسط الديموقراطي الاجتماعي، من خلال ريبييرو إي كاسترو، أن قضية الصحراء تعالج في "إطار الأمم المتحدة"، مذكرا بأن البرتغال بلد جار وصديق للمملكة المغربية.كما وصف قرار الحكومة ب"الصائب"، مؤكدا أن الأمم المتحدة تظل "الإطار الملائم" لمتابعة هذه القضية.

مظاهرة حاشدة أمام سفارة الجزائر ببروكسيل للتنديد بالحملة الدنيئة ضد المغرب




تم تنظيم مظاهرة حاشدة أمام سفارة الجزائر ببروكسيل من أجل التنديد بالادعاءات الكاذبة ل"البوليساريو" والحملة الدنيئة التي يقوم بها أعداء الوحدة الترابية للمملكة.
وجدد المتظاهرون، الذين قدموا من عدة مدن بلجيكية وفرنسية وألمانية وهولندية، تشبثهم القوي والراسخ بالوحدة الترابية للمملكة وتجندهم الدائم وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس.وردد المشاركون خلال هذه المظاهرة، التي نظمت بدعوة من تجمع الجمعيات البلجيكية-المغربية والمجتمع المدني بأوروبا، أغاني وطنية وشعارات تؤكد مغربية الصحراء وتدعم مخطط الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية.ومن بين الشعارات التي رددها المتظاهرون "الصحراء مغربية وستظل مغربية" ، و "عاش ملكنا".وندد المشاركون، الذين كانوا يحملون العلمين المغربي والبلجيكي وصورا لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بالحملة المسيئة للمغرب وبتوظيف أحداث العيون من قبل "البوليساريو" والجزائر وبعض الأوساط الموالية لأطروحتهما. كما أدانوا انزلاقات بعض وسائل الإعلام ، لاسيما منها الإسبانية والحملة المضللة ضد المغرب.وحمل المتظاهرون ملصقات ولافتات كتب عليها " لا لأكاذيب وسائل الإعلام! ولا للمساس ببلدي"، وذلك احتجاجا على التحامل والتضليل الذي تمارسه وسائل الإعلام الإسبانية وانحياز بعض الأوساط الإسبانية لأطروحات الانفصاليين.من جهة أخرى، ندد المتظاهرون، الذين كانوا يحملون صورة مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، باختطاف هذا المناضل الصحراوي فوق التراب الجزائري من قبل ميلشيات "البوليساريو"، وأطلقوا نداء من بروكسيل ، عاصمة الاتحاد الأوروبي ، يدعو إلى إطلاق سراحه.وفي ختام هذا اللقاء قرأ المتظاهرون الفاتحة ترحما على أرواح شهداء أفراد القوات العمومية الذين سقطوا خلال أعمال الشغب الأخيرة بمدينة العيون ، أثناء تأديتهم واجبهم الوطني.

البوليساريو" تقوم بتوظيف أحداث مدينة العيون لعرقلة المسلسل الديمقراطي ومقترح الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية (سفير)




أكد سفير المغرب في بلجيكا واللوكسمبورغ السيد سمير الظهر، أن استراتيجية "البوليساريو" التي تدعمها الجزائر، تقوم بتوظيف أحداث مدينة العيون من أجل عرقلة المسلسل الديمقراطي والمقترح المغربي للحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية للمملكة.
وأدان الدبلوماسي المغربي، في حديث ليومية "لاليبر بلجيك" توظيف "البوليساريو" للتفكيك السلمي لمخيم كديم إزيك، مبرزا أن "كل شيء تم بشفافية مطلقة".وقال إن "استراتيجية (البوليساريو) التي تدعمها الجزائر، هو اللعب على حقوق الإنسان من أجل إثارة انتباه الرأي العام الدولي. وقد شرعا في اتباع هذه السياسة سنة 2007".وأضاف أنهم "استغلوا هذه المسألة لنسف" المسلسل الديمقراطي، مشيرا إلى أن المغرب منخرط في مسلسل المفاوضات مع "البوليساريو" تحت رعاية الأمم المتحدة بهدف إيجاد حل سياسي مقبول من طرف الجميع.وذكر السيد الظهر بأن المملكة اقترحت سنة 2006 مخطط الحكم الذاتي في الصحراء من أجل إنهاء هذا النزاع المفتعل الذي استمر لأكثر من 35 سنة.

مظاهرة بواشنطن للتنديد بالتغطية المنحازة لبعض وسائل الاعلام الاسبانية لأحداث الشغب بمدينة العيون



نظمت الجالية المغربية المقيمة بالولايات المتحدة أمس السبت بواشنطن، مسيرة للتنديد بالتغطية "المغرضة" و"المنحازة" لبعض وسائل الاعلام الاسبانية لأحداث الشغب التي شهدتها مدينة العيون مؤخرا.
وبدأ المتظاهرون، الذين قدموا بأعداد كبيرة ليس فقط من منطقة واشنطن الكبرى، ولكن من ولايات أميركية أخرى، "مسيرتهم السلمية" من السفارة الاسبانية، حاملين لافتات أدانوا من خلالها "تشويه الحقائق من طرف وسائل الاعلام الاسبانية في استخفاف واضح بقواعد السلوك والأخلاق".وردد المشاركون في هذه المظاهرة شعارات من بينها "نعم للصحافة الجادة" و"لا للدعاية" و"لتتوقف حملات التشويه"، و"ندين الأكاذيب".وفي تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، أدان بعض المشاركين "الخط التحريري المغرض لبعض وسائل الاعلام الاسبانية، التي داست بأقدامها، وفي عداء اعمى للمغرب ولقضاياه المقدسة، كل قواعد المهنية واللياقة."ونددوا ب"النظرة الاحادية الجانب من قبل وسائل الإعلام التي ذهبت الى حد تحريف الحقائق التاريخية بنشرها لصور اطفال جرحى بغزة جراء العدوان الإسرائيلي سنة 2006، وتقديمهم على أنهم كانوا ضحايا +قمع+ القوات العمومية بمدينة العيون".وأكدوا " أننا ندين بشدة نشر معلومات كاذبة من قبل وسائل الاعلام الاسبانية بخصوص قضية وحدتنا الترابية، والتي لا يمكن إلا أن تسيء إلى العلاقات الجيدة بين المغرب واسبانيا". مضيفين أنه "يتعين على وسائل الاعلام المذكورة والحزب الشعبي الاسباني أن يعلما أن الصحراء كانت دائما مغربية وستظل كذلك".وجدد أفراد الجالية المغربية-الامريكية، الذي كانوا يحملون صور صاحب الجلالة الملك محمد السادس والأعلام المغربية، التأكيد على"دعمهم الكامل لمخطط الحكم الذاتي في الصحراء تحت السيادة المغربية"، وكذا تجندهم الدائم وراء جلالة الملك من أجل استكمال الوحدة الترابية للبلاد.ودعا المتظاهرون، من جهة أخرى، المنتظم الدولي إلى فضح "الجزائر باعتبارها حاضنة ل`(لبوليساريو)، التي يرتبط بعض أعضائها بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، مشيرين إلى أن "من شأن هذا التواطؤ أن يمس بأمن منطقة المغرب العربي ومنطقة الساحل".وقالوا "ندعو الإدارة والكونغرس الأمريكيين إلى اتخاذ الاجراء المناسب بخصوص المخاطر التي تشكلها هذه الارتباطات مع الآلة الإرهابية على شمال افريقيا".

منظمة غير حكومية مغربية بجزر البليار تندد بتحامل الحزب الشعبي الإسباني ضد المغرب

ندد اتحاد المغاربة بجزر البليار، بقوة بتحامل الحزب الشعبي الإسباني ضد المغرب وسلوكاته المعادية للوحدة الترابية للمملكة.
وشددت المنظمة غير الحكومية، في بيان على "أننا ندين بشدة تحامل الحزب الشعبي الإسباني ضد المغرب وسلوكاته المعادية للوحدة الترابية للمملكة".وأدان اتحاد المغاربة بجزر البليار أيضا بالمعالجة المتحيزة لبعض وسائل الإعلام لأحداث العيون، واصفا القرار الصادر عن البرلمان الأوربي حول هذه الأحداث بالمتحيز وغير المنصف.ودعت المنظمة غير الحكومية، في هذا الصدد، إلى الانكباب على دراسة حالة مصطفى سلمة ولد مولود الذي لا يزال مصيره مجهولا منذ اختطافه من قبل ميلشيات "البوليساريو" بعد أن عبر عن دعمه لمبادرة الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية.كما طالبت البرلمان الأوربي إلى تبني قرار حول خروقات حقوق الإنسان التي ترتكبتها مليشيات "البوليساريو" بمخيمات تندوف، والدفع إلى إطلاق سراح الأشخاص المحتجزين داخل هاته المخيمات لتمكينهم من العودة إلى بلدهم المغرب.

الكفاءات المغربية بكندا تدين الادعاءات الكاذبة لأعداء المملكة




أدانت الكفاءات المغربية المهاجرة بموريال الادعاءات الكاذبة التي يقودها أعداء الوحدة الترابية للمملكة حول أحداث الشغب بالعيون.
واجتمعت هذه الكفاءات في إطار لقاء تحضيري للمنتدى الاقتصادي والتعاون للكفاءات الكندية-المغربية المقرر عقده شهر ماي المقبل بالرباط، حيث أدانت "بشدة تحامل بعض الأوساط الإسبانية الموالية للمواقف العدائية للجزائر و(البوليساريو) ضد المغرب ووحدته الترابية".وجددت ، بالمناسبة ، تشبتها بالوحدة الترابية للمملكة وتعبئتها وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس.وعبرت الكفاءات المغربية خلال هذا اللقاء الذي جمعهم بالوزير المنتدب المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالخارج السيد محمد عامر، عن إدانتها لتشويه الحقائق وتوظيف أحداث العيون من قبل الجزائر والحزب الشعبي الإسباني وبعض وسائل الإعلام بإسبانيا.وذكر السيد عامر بأن الحملة الادعائية الممنهجة التي يقودها أعداء الوحدة الترابية للمملكة، تروم عرقلة المسلسل الديمقراطي والحداثي الذي انخرط فيه المغرب.وندد السيد عامر خلال هذا اللقاء الذي حضرته ، على الخصوص ، سفيرة المغرب بكندا السيدة نزهة الشقروني والقنصل العام للمملكة بموريال السيدة صوريا العثماني، ، بشدة ، بالحملة الادعائية التي يقودها اليمين الإسباني ومؤيدو الأطروحة الانفصالية، معربا عن استنكاره للاستغلال المنحاز لقضية حقوق الإنسان لأغراض ادعائية بهدف المس بوحدة البلاد.كما ذكر من جهة أخرى، بأن مثيري الشغب كانوا يعملون وفق أوامر صادرة عن جهات معادية للوحدة الترابية للمغرب، خاصة (البوليساريو) ومصالح المخابرات الجزائرية.ووقف المشاركون في اللقاء دقيقة صمت ترحما على أرواح قوات الأمن ، شهداء الواجب الوطني ، الذين سقطوا خلال أحداث الشغب بالعيون.


الشعب المغربي يدين ويشجب بقوة من خلال مسيرة الدار البيضاء المخططات التي تستهدف المغرب ووحدته الترابية



أدان الشعب المغربي بمختلف مكوناته السياسية والنقابية والجمعوية من خلال المسيرة الحاشدة التي شهدتها مدينة الدار البيضاء اليوم الأحد الحملة المغرضة التي يقودها الحزب الشعبي الإسباني ضد المصالح العليا للمغرب، مؤكدا الالتحام المغربي الكامل لمواجهة مخططات الخصوم والدفاع عن القضايا المصيرية للأمة وفي مقدمتها قضية الوحدة الترابية.
فقد أكد الشعب المغربي بإجماع كل قواه من خلال هذه المسيرة، التي شارك فيها ثلاثة ملايين شخص حسب المنظمين ومليونين ونصف المليون شخص حسب السلطات المحلية، شجبه القوي وإدانته لمواقف الجزائر وبعض الأطراف في إسبانيا، وتصديه لمخططاتهم، المناوئة لحقوق المغرب وتطلعاته في التنمية والرقي، وهي المخططات التي ترمي بالدرجة الأولى لزعزة الاستقرار في المنطقة.وشدد السيد عباس الفاسي الوزير الأول، الأمين العام لحزب الاستقلال على أن الشعب المغربي أكد خلال هذا اليوم المشهود الذي سيسجل بمداد الذهب في تاريخ المغرب الحديث، أنه مجند على الدوام للدفاع عن مغربية الصحراء، وأن استرجاع الصحراء حسم بشكل نهائي.وأضاف "بهذه المسيرة الضخمة نوجه رسالة الى خصوم وحدتنا الترابية خاصة جارتنا الجزائر ولا أقول الشعب الجزائري ولكن السلطات الجزائرية، التي تعاكس المغرب بقوة وعنف وتعبئة منذ المسيرة الخضراء حتى أصبحنا نعتقد أنها قضيتها الأولى في الوقت الذي يتعين أن تعتبر التنمية الاقتصادية والاجتماعية هي قضيتها الأولى".وقال المنسق الوطني للمسيرة السيد إدريس لشكر إن هذه المسيرة الشعبية الكبرى شكلت إشارة قوية الى الشعب الإسباني للتأكيد على تشبث كافة المغاربة بالوحدة الترابية للمملكة، وإدانة كبيرة الى بعض الأوساط التي تحن في علاقتها مع المغرب الى المرحلة الإستعمارية، مضيفا أن المشاركين قدموا نموذجا لما يمكن أن تكون عليه العلاقات المغربية الإسبانية.أما السيد صلاح الدين مزوار رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، فأكد ان هذه المسيرة تشكل رسالة جديدة من الشعب المغربي إلى كافة من يفكر في المساس بالوحدة الترابية للمملكة، موضحا أن المسيرة تجسد مناخ الديمقراطية والحرية والحداثة، التي تنعم به المملكة المغربية.واعتبر السيد عبد الإله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن المسيرة هي صيحة "كفى" في وجه الجهات المعادية للمغرب، مضيفا أن الأمة المغربية انتفضت بأكملها للتعبير عن إحساسها بالظلم وتأكيد رفضها للمغالطات التي تروجها الجزائر والجهات الإعلامية والسياسية الإسبانية.ومن جهته قال السيد محند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ان المسيرة جواب صريح على من يريدون المس بالسيادة المغربية سواء تعلق الأمر بالجزائر، أو جهات إعلامية أو سياسية إسبانية، مضيفا أنها تعبير عن إرادة الشعب المغربي بأكمله وتأكيد على أن قضية الصحراء هي قضية المغاربة جميعا.وأكد السيد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية ، أن المسيرة تعبير عن وحدة الصف الوطني التي تشكل الدرع الواقي الذى يقف في وجه كل الحملات العدائية ضد المملكة، كما أكدت أن المغرب لا يمكنه أن يذعن للمحاولات الحقيرة التي تقوم بها بعض الأوساط السياسية والإعلامية الإسبانية من أجل المس بسيادة المملكة ووحدتها الترابية.أما السيد ميلودي مخارق المنسق العام لأعمال الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل فقال إن المسيرة تعبير قوي عن إيمان الأمة المغربية بعدالة قضيتها، مؤكدا أن الطبقة العاملة تشارك في معركة وطنية من نوع آخر، وتعبر عن استعدادها للتصدي لمحاولات الجزائر والجهات الإسبانية المعادية للمصالح المغربية.

السيد حسن أبو أيوب يندد بالتدخل الخارجي "المخطط له مسبقا" في أحداث العيون




أكد السيد حسن أبو أيوب سفير المغرب في إيطاليا ، أمس الأحد ، أن "التدخل الخارجي المخطط له مسبقا" جعل مطالب اجتماعية كما يتم التعبير عنها في جميع البلدان الديمقراطية، تتحول إلى غايات سياسية.وأبرز السيد أبو أيوب في حوار بثته القناة التلفزية الإيطالية ’راي نيوز’ أن الهدف المتوخى من هذا التدخل تمثل في نسف المفاوضات حول الصحراء عبر افتعال أحداث مدرجة ضمن أجندة معدة مسبقا.وأشار في هذا السياق إلى أعمال الترهيب التي ارتكبتها عناصر مسلحة تسللت لمخيم إكديم إزيك بالعيون ضد عدد المواطنين كانوا يرغبون في العودة إلى ديارهم، وذلك في محاولة لتحويل هذه الحركة المطلبية ذات صبغة اجتماعية إلى احتجاج سياسي.وأشار إلى أن السلطات كانت مضطرة للتدخل لتحرير الأشخاص الذين تم اتخاذهم كرهائن ولاستتباب الأمن، وذلك بعدما أصبحت سلامتهم غير مضمونة، مؤكدا أن قوات الأمن التي تعبأت لتفكيك المخيم، لم تكن مسلحة كما توضح الصور التي تظهر أن الضحايا كانوا في صفوف قوات الأمن.وندد السفير ، في هذا الصدد ، بالمعالجة المغرضة التي قامت بها بعض وسائل الإعلام لأحداث العيون التي وقعت في ثامن نونبر، اليوم نفسه الذي تم فيه استئناف مفاوضات غير رسمية في حول الصحراء في نيويورك، والتحريف السافر للحقائق من قبل منابر إعلامية.وحرص على التذكير بأن نزاع الصحراء هو في الحقيقة مشكل بين المغرب والجزائر، مبرزا أن هذه القضية ليس لها أي تأثير على العلاقات بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي، المرتبطين باتفاقيات عدة بعضها أبرم بعد استراجاع المغرب للأقاليمه الجنوبية.وذكر السيد أبو أيوب بالوضع المتقدم الذي منحه الاتحاد الأوروبي للمغرب، مؤكدا أن أوروبا قبلت ، بالإجماع ، إبرام اتفاقية مع المغرب حول الوضع المتقدم لأنه هو البلد الوحيد في المنطقة الذي يطابق المبادئ الواردة في اتفاق برشلونة.من جهة أخرى، سجل السيد أيوب أن المغرب يشكل "قضية داخلية في النظام السياسي الإسباني"، على الرغم من الروابط التاريخية والإنسانية التي تجمع بين البلدين.وقال إن الرأي العام الإسباني أصبح اليوم مادة دسمة للتسويق السياسي.وكان سفير المغرب بإيطاليا قد أكد في حديث خص به وكالة الأنباء الإيطالية (أنساميد) ، مؤخرا ، أن "العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي علاقات متميزة، وستظل كذلك، بالنظر إلى جودة الحوار والتشاور، وكذا بالنظر إلى جودة المشاريع المشتركة المنجزة".وأضاف أن "شراكتنا تقوم على قيم مشتركة هي قيم الحرية والديمقراطية والحقوق الإنسانية والاحترام المتبادل"، مؤكدا أن "أوروبا تدرك جيدا الرهانات السياسية لملف الصحراء وتاريخ النزاع".

اتحاد المستثمرات العرب يدين "سوء نية" الحزب الشعبي الاسباني

أدان مكتب المغرب والمغرب العربي لاتحاد المستثمرات العرب بشدة "سوء نية" الحزب الشعبي الاسباني التي أبان عنها ضد المصالح العليا للمغرب ووحدته الترابية.
وندد المكتب، في بلاغ يوم الأحد، بالمواقف العدائية لهذا الحزب الاسباني اتجاه المغرب، مدينا أفعاله "المتعمدة" في ما يتعلق بأحداث العيون.كما انتقد أيضا الحملة المغرضة التي تغوضها بعض المنابر الاعلامية الاسبانية في معالجتها لهذه الأحداث، واصفا قرار البرلمان الأوروبي بأنه "غير عادل" و"منحاز" ولا يأخذ بعين الاعتبار حقوق الصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف على التراب الجزائري.وأكد اتحاد المستثمرات العرب أن "البرلمان الأوروبي افتقر إلى التبصر خلال اعتماده لقرار متسرع ضد المغرب"، معبرا عن دعمه لاقتراحات النائبة بالبرلمان الأوروبي السيدة رشيدة داتي، التي أكدت على هامش السوق الدولي الأول للاستثمار النسائي، الذي انعقد مؤخرا بالدار البيضاء، أن أحداث مدينة العيون تم "توظيفها" و"تسييسها".كما دعا المكتب إلى الافراج عن السكان المحتجزين في سجون "البوليساريو" وحث الرأي العام الدولي على التفكير أيضا في وضعية السيد مصطفى سلمة ولد سيدي مولود المختطف منذ 21 شتنبر الماضي من قبل مليشيات "البوليساريو" لسبب وحيد كونه عبر عن تأييده بشكل علني للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية.

الجمعة، 26 نوفمبر 2010

أكبر تهديد تواجهه إسبانيا يتمثل في تنظيم القاعدة وليس المغرب (مسؤول حكومي إسباني)



أكد الكاتب العام لرئاسة الحكومة الإسبانية برناردينو ليون، اليوم الخميس، أن أكبر تهديد تواجهه إسبانيا يتمثل في تنظيم القاعدة وليس المغرب.
وقال برناردينو ليون، في تصريحات للقناة الإذاعية (أوندا ثيرو) الإسبانية، " يجب علينا أن لا نقع في الخطإ. إن أكبر تهديد نواجهه (في إسبانيا) هو القاعدة وليس المغرب".وكان الكاتب العام لرئاسة الحكومة الإسبانية يرد بذلك على بعض الأصوات في إسبانيا التي تريد إظهار المغرب كمصدر "تهديد" بالنسبة لإسبانيا بسبب النزاع في الصحراء ومطالبته بمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.وفي هذا الصدد، قال ليون "يجب علينا أن لا نقع في الخطإ. فأكبر تهديد تواجهه إسبانيا هو القاعدة وليس المغرب. ليس هناك خطر من نشوب نزاع مع بلد مجاور، لأن العمل المشترك الذي نقوم به يكتسي أهمية بالغة في مجال الأمن. وعلينا الحفاظ على ذلك".وبعد أن أكد أن "إسبانيا والمغرب يواجهان نفس التهديدات"، أوضح المسؤول الإسباني أن "أكبر هذه التهديدات تتمثل في ما يسمى بتنظيم القاعدة"، مبرزا أهمية الحفاظ على الاتفاقات الأمنية التي تجمع بين البلدين في المجال الأمني.وأشار الكاتب العام لرئاسة الحكومة الإسبانية، في هذا السياق، إلى التعاون الوثيق الذي يجمع بين إسبانيا والمغرب في مجال مراقبة الهجرة غير الشرعية.

أحداث العيون شهدت إقحاما غير مبرر لحقوق الإنسان ضمن استراتيجية تقودها الجزائر للهيمنة على المنطقة(خالد الناصري)



أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد خالد الناصري، اليوم الخميس بالرباط، أن الأحداث التي وقعت بالعيون مؤخرا، شهدت إقحاما غير مبرر لحقوق الإنسان في ملف يتعلق أساسا بعملية استراتيجية تقودها الجزائر للهيمنة على المنطقة.
وأوضح السيد الناصري، في تصريح عقب لقائه مع وفد يمثل الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان ،يقوم حاليا بمهمة استطلاعية حول الموضوع، أنه أبلغ هذا الأخير رأي المغرب بالإجماع حول أحداث العيون باعتبارها شهدت "إقحاما غير مبرر لملف حقوق الإنسان في قضية لا علاقة لها أصلا بحقوق الإنسان بل تتعلق بعملية استراتيجية تقودها الجزائر من أجل أهداف جيوسياسية تسعى من خلالها للهيمنة على المنطقة".وأضاف السيد الناصري، خلال اللقاء الذي اطلعت خلاله الفدرالية على موقف ووجهة نظر الحكومة المغربية إزاء أحداث العيون، أن الإشكال المطروح في هذا الصدد يتمثل في مدى قدرة المحللين الأجانب والملاحظين الذين ينظرون للملف من بعيد على التمييز بين هذين المستويين.وقال السيد الناصري أنه أطلع وفد الفيدرالية ، بكل وضوح وشفافية على طبيعة المواقف الحقيقية للمملكة وتوجهاتها نحو تثبيت الخيارات الاستراتيجية لبناء دولة ديمقراطية عصرية منفتحة، مؤكدا في هذ السياق أن المملكة تعمل بالمقابل على تحصين خياراتها ومصالحها الحيوية.وأشار في هذا الصدد إلى أنه أكد خلال هذا اللقاء على أن المغرب يعمل من أجل ذلك "على توظيف كل إمكانياته ،من تعبئة وطنية وشعبية ووسائل تندرج كلها في خانة حقوق الإنسان وخانة التحصينات القانونية التي تستعملها الدول الديمقراطية".ويضم وفد الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان المكلف بالمهمة الاستطلاعية كلا من الصحفي التونسي لطفي حجي والمحامي الفرنسي والرئيس الشرفي للفدرالية السيد باتريك بودوان.حضر اللقاء رئيسة المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ونائبة رئيس الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان السيدة أمينة بوعياش.

عمدة مدينة باغيريا الإيطالية يدين بشدة أعمال العنف بالعيون

- أدان عمدة مدينة باغيريا الإيطالية (إقليم باليرمو)، السيد باجيو سيورتينو، بشدة، أعمال العنف التي ارتكبت مؤخرا بمدينة العيون.
وأوضح بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، اليوم الخميس، أنه باسم مجموع المسؤولين بعمدية باغيريا أدان السيد سيورتينو، بشدة أعمال العنف، وذلك في رسالة وجهها إلى القنصل العام للمغرب بباليرمو السيد يوسف بلا.وفضلا عن ذلك، أشاد السيد سيورتينو بالالتزام الأكيد للمغرب لمواصلة مسلسل المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة، معربا عن أمله في تسوية سياسية متفاوض بشأنها لقضية الصحراء.

الصحافة الإسبانية تتعامل مع ما كل يدعيه "البوليساريو" كأنه "حقيقة مطلقة" (باحث جامعي)


أكد الباحث الجامعي المغربي بجامعة كومبلوتينسي بمدريد عماد عبساوي أن الصحافة الإسبانية تتعامل مع ما كل يدعيه "البوليساريو" كأنه "حقيقة مطلقة".
وأوضح الباحث الجامعي، في تصريحات نقلتها صحيفة "إيل موندو" الإسبانية في طبعتها الإلكترونية، أن وسائل الإعلام الإسبانية تثق ب"البوليساريو" "ثقة عمياء"، منتقدا في هذا الصدد التناول الإعلامي الذي خصصته الصحافة الإسبانية للأحداث المؤلمة التي شهدتها مؤخرا العيون.وأكد أن الفيديو الذي عرضته السلطات المغربية حول الجرائم التي ارتكبتها ميليشيات "البوليساريو" ضد قوات الأمن بمخيم كديم إيزيك والتقرير الذي أصدرته المنظمة العالمية للدفاع عن حقوق الانسان "هيومان رايتس ووتش" يبينان بأن المغرب "كان مستهدفا انطلاقا من نوايا مبيتة".وشدد الباحث الجامعي المغربي على أن "المغرب بلد سيادي عمل على الحفاظ على النظام العام" ومواجهة أعمال الشغب التي قامت بها "مجموعة من المجرمين" أصحاب السوابق الذين حكموا قبضتهم على مخيم كديم إيزيك واستخدموا "العنف" خلال أحداث العيون.وذكر في هذا الصدد بأن لقطات شريط الفيديو، الذي قدمه المغرب، تظهر الأعمال الوحشية التي قامت بها ميليشيات ضد أفراد من قوات الأمن العمومية لقوا حتفهم خلال تدخل سلمي لتفكيك المخيم، بالإضافة إلى التمثيل بجثث عناصر قوات الأمن، مؤكدا أنه شعر ب"الإهانة" لدى رؤيته هذه الصور التي تؤكد الأعمال الوحشية وغير الإنسانية المرتكبة من قبل هذه الميليشيات.

وفد برلماني مغربي يطلع أعضاء البرلمان البريطاني على حقيقية أحداث العيون



عقد وفد برلماني مغربي اليوم الخميس بمقر البرلمان البريطاني جلسة عمل مع أعضاء غرفتي البرلمان الممثلين للأحزاب السياسية الثلاثة الرئيسية بالمملكة المتحدة، تمحورت على الخصوص حول الأحداث التي شهدتها مؤخرا مدينة العيون. وفي كلمة له خلال هذا اللقاء قدم السيد حميد نرجس رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب توضيحات حول حقيقة هذه الأحداث.ولفت البرلماني المغربي انتباه النواب البريطانيين إلى كون المعلومات المغلوطة التي تم تداولها بخصوص هذه الأحداث، تم تزويرها بالكامل من قبل الجزائر وانفصاليي "البوليساريو" لتحقيق هدف واحد هو تحويل الأنظار عن الدينامية التي أحدثها مخطط الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب لتسوية النزع المفتعل حول الصحراء.وبعد أن ذكر بأن عملية نصب خيام بالقرب من العيون كانت تهدف إلى التعبير عن مطالب اجتماعية تتعلق على الخصوص بتوفير السكن والشغل ، أكد السيد نرجس أن أعمال العنف كانت تقف وراءها وتقودها عصابات إجرامية مدربة على يد انفصاليي "البوليساريو".وأشاد النائب بالتدخل النموذجي لقوات الأمن التي نجحت في استعادة الأمن بعد أعمال العنف والشغب التي ارتكبتها بعض الميليشيات.وذكر في هذا السياق بأن المنظمة الدولية للدفاع عن حقوق الإنسان، هيومن رايتس واتش كشفت الادعاءات الكاذبة للجزائر و"البوليساريو" بخصوص هذه الأحداث.ومن جهة أخرى، ندد السيد نرجس بالتغطية المنحازة التي قامت بها بعض وسائل الإعلام الإسبانية لأحداث العيون ، مذكرا على الخصوص باستغلال صورة لطفل مصاب بغزة خلال هجوم إسرائيلي لتمرير معلومات خاطئة تهدف الإساءة إلى صورة المغرب.وأكد النائب البرلماني أن أعداء الوحدة الترابية للمغرب حاولوا استغلال الأحداث التي وقعت في العيون من أجل نسف الدينامية التي اطلقتها مبادرة الحكم الذاتي التي وصفت بالجدية وذات مصداقية من قبل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.وحذر من جهة أخرى ، من محاولات تنظيم "القاعدة" لتحويل منطقة الساحل إلى أفغانستان جديدة.وقال السيد نرجس إنه بالإضافة الى الإرهاب فان هذه الجهة الشاسعة يخشى أن تقع في قبضة شبكات تعمل في كافة أنواع التهريب، مستشهدا بالتقارير الدولية التي تؤكد الصلات القائمة بين هذه الشبكات وانفصالي "البوليساريو".وشكل هذا اللقاء مع البرلمانيين البريطانيين من جهة أخرى مناسبة لتسليط الضوء على الجهود التنموية التي يبذلها المغرب والانطلاقة التي تعرفها المملكة لسنوات عدة، لا سيما في مجال تعزيز حقوق الإنسان وتوسيع الحريات.وكان الوفد البريطاني يتألف من أندرو موريسون (الحزب المحافظ/في الحكم )، وبوب والتر (محافظ)، ومارك بريتشارد ، النائب المحافظ وممثل المملكة المتحدة لدى منظمة حلف شمال الأطلسي ، واللورد هاريسون (عضو حزب العمل بمجلس اللوردات) واللورد ستيل، رئيس البرلمان الاسكتلندي والزعيم السابق للحزب الليبرالي الديمقراطي ، وهو شريك لحزب المحافظين داخل الحكومة الائتلافية.ومن جهته ضم الوفد المغربي بالاضافة الى السيد حميد نرجس، السيدة بوصولا فالا، نائبة برلمانية (الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية)، وعمر الدخيل نائب بمجلس المستشارين (الحركة الشعبية)، وعبد الوهاب بلفقيه نائب بمجلس النواب (عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية).ومن المقرر أن يعقد النواب البرلمانيين المغاربة بعد الظهر اليوم جلسة عمل أخرى مع مسؤولين في وزارة الشؤون الخارجية البريطانية.

رئيس الجمعية الوطنية لجزر القمر يجدد دعم بلاده للوحدة الترابية للمغرب



أكد رئيس الجمعية الوطنية لجزر القمر، السيد حميدو برهان، مجددا، اليوم الخميس بالرباط، الموقف الثابت لبلاده الداعم للوحدة الترابية للمغرب. وأبرز السيد برهان، في تصريح للصحافة عقب مباحثات مع كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيدة لطيفة أخرباش، أن "حكومة وبرلمان جزر القمر يدعمان بدون تحفظ القضية المغربية ومقترحات المغرب حول قضية الصحراء المغربية".وخلال هذا اللقاء، أشادت السيدة أخرباش بتطابق وجهات نظر البلدين في ما يتعلق باحترام المبادىء الأساسية للعلاقات الدولية، من قبيل مبدأ احترام الوحدة الترابية وسيادة الدول.وأوضحت السيدة أخرباش أن المملكة المغربية، التي تشاطر جزر القمر نفس الثقة بخصوص نجاعة وفعالية التعاون جنوب-جنوب، تجدد التزامها بمواصلة تعزيز التعاون المثمر والتضامني القائم بين البلدين الشقيقين.وذكرت كاتبة الدولة، بالمناسبة، باللقاء الذي جمع صاحب الجلالة الملك محمد السادس برئيس جزر القمر، السيد أحمد عبدالله محمد سامبي، على هامش أشغال الدورة ال65 للجمعية العمومية للأمم المتحدة، خلال شهر شتنبر الماضي، والذي أعطى دفعة جديدة لدينامية التعاون الثنائي والتشاور المتعدد الأطراف بين البلدين.ومكن هذا اللقاء أيضا من دراسة سبل تقوية التعاون الثنائي وتنويع مجالات الشراكة، التي ستتعزز بفضل تجارب جديدة، خصوصا في قطاعات الجمارك، والنقل الجوي، وتعريب التعليم والاصلاح الإداري.وفي معرض حديثها عن آخر تطورات القضية الوطنية، أشارت السيدة أخرباش إلى أن أعمال الشغب التي شهدتها مدينة العيون مؤخرا أظهرت، مرة أخرى، أن الشعب المغربي مجمع على مواجهة والتنديد بأي محاولة لتضليل الرأي العام الدولي من قبل أولئك الذين يحنون إلى زمن الاستعمار، ويخدمون أجندة الانفصاليين ومن يرعاهم.وفي هذا السياق، أبرزت السيدة أخرباش أن المغرب، القوي بمكاسبه في مجال الحريات العامة وبإجماعه الوطني حول صدقية قضيته، سيواصل العمل من أجل إيجاد حل سياسي متفاوض بشأنه لهذا النزاع الإقليمي المفتعل، وذلك على أساس مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية.

الأحزاب السياسية تؤكد أن قرار البرلمان الأوربي بخصوص أحداث العيون لا يلزم المغرب



-أكد زعماء الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، مساء اليوم الخميس بالرباط، أن قرار البرلمان الأوربي، الذي لا يأخذ بعين الاعتبار معطيات المنظمات الدولية بخصوص أحداث العيون، لا يلزم المغرب.

ونددوا بمواقف الحزب الشعبي المعادية للمغرب، والتي كان لها تأثير على صدور قرار البرلمان الأوروبي، مؤكدين أن هذا القرار لن يؤثر على العلاقات المتينة التي تجمع الشعبين المغربي والإسباني.وفي هذا الصدد، قال السيد عباس الفاسي الوزير الأول، الأمين العام لحزب الاستقلال، في تصريح للصحافة عقب اجتماع عقده أمناء ورؤساء وقادة الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان، إن قرار البرلمان الأوربي الذي "لا يلزمنا" جاء بتأثير كبير من الحزب الشعبي الإسباني واليمين الأوربي.وأشار إلى أن هذا القرار، وإن كان يتضمن فقرات فيها حياد، تضمن فقرات أخرى "تمس بالسيادة المغربية وبالمعطيات الموضوعية التي قدمها المغرب" في ما يتعلق بأحداث العيون.وبعد أن أعرب السيد الفاسي عن أسفه لموقف البرلمان الأوربي، أشار إلى أن لجنة الاتحاد الأوربي لها موقف مغاير، حيث انها تساند المغرب، مشددا على "أننا سنعمل كأحزاب وكحكومة على الاتصال المكثف مع جميع الفرق البرلمانية بالبرلمان الأوربي لتوضيح الثغرات الكبيرة والتحيز لأطروحة الحزب الشعبي الإسباني والانفصاليين والجزائر".ومن جانبه، استنكر الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، السيد محمد الشيخ بيد الله، التعامل المعادي للحزب الشعبي الإسباني وتآمره على المصالح العليا للمملكة والعلاقات المتميزة التي تجمع بين حكومتي البلدين والمصالح الاستراتيجية المستقبلية.وأكد أن الأحزاب الوطنية وكافة مكونات الشعب المغربي تقف صفا واحدا للتصدي لتصرفات هذا الحزب الذي يدعم باستمرار أطروحات (البوليساريو) والجزائر.وبدوره، أدان السيد عبد الواحد الراضي، الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قرار البرلمان الأوربي الذي صدر بإيعاز من الحزب الشعبي الإسباني.وقال إن هذا القرار يبرهن على وجود خصوم يسعون للتشويش على المغرب وعلى وحدته الترابية.ومن جهته، ندد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، السيد صلاح الدين مزوار، مجددا، بالتصرف الهستيري الذي أبان عنه الحزب الشعبي الإسباني للتأثير على قرار البرلمان الأوربي بخصوص أحداث العيون، مؤكدا أن الشعب المغربي لن يتنازل عن شبر واحد من أراضيه.وأضاف أن المسيرة المقرر تنظيمها يوم الأحد المقبل بالدار البيضاء، تشكل مناسبة جديدة للشعب المغربي لشجب مواقف الحزب الشعبي الإسباني المعادية للمملكة، معتبرا أن هذه المواقف ليس لها من هدف سوى محاولة النيل من العلاقات الاستراتيجية المغربية الإسبانية.وبدوره، قال الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، السيد محند العنصر، إن الحزب الشعبي الإسباني برهن من خلال عمله على صدور قرار البرلمان الأوربي على كراهيته وعدائه المجاني للمغرب وقضاياه الوطنية العادلة. واعتبر السيد عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن قرار البرلمان الأوربي كان بتحريض من الحزب الشعبي الإسباني الذي "يتصرف كما لو أن إسبانيا والمغرب دولتان متعاديتان في الوقت الذي يسعى البلدان إلى المحافظة على علاقاتهما".وأضاف أن هذا الحزب الإسباني الذي يعادي المغرب يعمل من أجل "إفساد العلاقات بين البلدين لأغراض انتخابية على حساب المغرب ووحدته الترابية".ومن جهته، قال السيد نبيل بنعبد الله، الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية، إن قرار البرلمان الأوربي يتضمن تشويها للحقائق ولم يلتفت لما يجري في مخيمات تندوف.وعبر عن استغرابه لموقف البرلمان الأوربي الذي جاء تحت تأثير الحزب الشعبي الإسباني الذي تحذوه رغبة استعمارية جديدة في تعامله مع المغرب، داعيا إلى مشاركة مكثفة في مسيرة الأحد المقبل بالدار البيضاء من أجل التعبير بقوة عن رفض هذا القرار وكل ما من شأنه المس بالوحدة الترابية للمملكة.وأكد السيد التهامي الخياري، الكاتب الوطني لجبهة القوى الديمقراطية، أن قرار البرلمان الأوربي غير مناسب وجاء تحت تأثير بعض الأوساط السياسية ومؤسسات الحزب الشعبي الإسباني.وسجل أن قرار البرلمان الأوربي لم يأخذ بعين الاعتبار كل المعطيات التي أكدتها المنظمات الحقوقية الدولية، حيث انساق وراء مناوئي الوحدة الترابية للمملكة.وبدوره، شدد السيد عبد الله فردوس، عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، على أن قرار البرلمان الاوربي جاء مخالفا لحقيقة أحداث العيون.وأكد أن المغرب سيعرف كيف سيتصدى لهذه المؤامرة المحاكة من طرف أعداء الوحدة الترابية للمملكة، مبرزا أن مسيرة الدار البيضاء ستكون مناسبة مواتية للرد على هذه المؤامرة.وبدوره، شدد السيد محمد الساسي، عضو المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد، على ضرورة التوجه إلى أصدقاء المغرب بالبرلمان الأوربي لشرح حقيقة الأمور وإبراز مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب.وأكد على ضرورة تعزيز العلاقات المغربية الإسبانية، والحيلولة دون تعكيرها.وكان أمناء ورؤساء وقادة الأحزاب السياسية المغربية الممثلة في البرلمان قد جددوا تنديدهم بالنشاط المحموم للحزب الشعبي الإسباني وتحركاته العدائية للتسريع بصدور قرار البرلمان الأوربي ضد المغرب.وأعربوا، في بيان مشترك صدر في أعقاب الاجتماع الذي عقدوه، عشية اليوم الخميس بالرباط، عن استغرابهم لتمرير القرار الصادر عن البرلمان الأوربي بشكل منحاز ومتجاهل للوقائع والملابسات الحقيقية للأحداث عبر قراءات أحادية وتأويلات سياسية لا تستند على أي أساس قانوني أو شرعي، ولا تكترث بالحصيلة التي أكدت جميع المنظمات الحقوقية المغربية والأجنبية المستقلة أنها تهم فقط أفراد الأمن المغربي، شهداء الواجب الوطني، أثناء عملية تفكيك مخيم أكديم إزيك بالعيون.كما دعت هذه الأحزاب إلى المشاركة في مسيرة شعبية، يوم الأحد المقبل على الساعة الحادية عشرة صباحا بالدار البيضاء، احتجاجا على الحملة المغرضة التي قادها ويقودها الحزب الشعبي الإسباني ضد المصالح العليا للمغرب.

الخميس، 25 نوفمبر 2010

مُصوّر 'أطفال غزة' يقاضي الإعلام الإسباني



المصور الفلسطيني ملتقط صورة أطفال غزة يقرر متابعة وسائل الإعلام الإسبانية التي استغلت الصورة بشكل ملفق في سياق حربها الدعائية ضد المغرب
قرر المصور الصحافي الفلسطيني حاتم عمر صاحب صورة أطفال غزة، التي نسبتها بعض وسائل الإعلام الإسبانية بشكل ملفق في سياق حربها الدعائية ضد المغرب الى أحداث العيون، متابعة هذه المنابر الإعلامية أمام القضاء.
وأعرب المصور حاتم عمر في تصريح لصحيفة "أندلس بريس"، عن امتعاضه من "استعمال صور لأطفال ضحايا العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة لتشويه صورة الإخوة المغاربة"، مؤكدا رفضه لاستغلال "آلام الشعب الفلسطيني" لخدمة مصالح لا علاقة لها مع القضية الفلسطينية العادلة.
وأضاف أنه قام بالاتصال بعدة هيئات للدفاع عن الصحافيين وعن حقوق الملكية الفكرية للتنديد بهذا "التزوير الفادح والسطو على ملكية الغير" التي قامت بها بعض وسائل الإعلام الإسبانية التي قرر متابعتها أمام القضاء.
وأوضح حاتم عمر أن تلك الصورة تم التقاطها بأحد مستشفيات خان يونس جنوب قطاع غزة في عام 2006، بعيد هجوم صاروخي إسرائيلي على أحد المنازل بالقطاع أدى إلى مقتل عدد من الأطفال وجرح عدد آخر.
وأشار المصور الفلسطيني، الذي يشتغل من قطاع غزة، أنه اكتشف "عملية التزوير والتلفيق" التي قامت بها وسائل الإعلام الإسبانية من خلال بعض المنابر الإعلامية العربية.

وزارة الخارجية: المغرب لا يطلب من شركائه أن يعاملوه بمحاباة



المغرب يطالب بموقف متبصر وموضوعي وواقعي بعيدا عن كل توظيف أو إسقاط أو تسرع
أكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، أمس الثلاثاء، أن المغرب لا يطلب من شركائه أن يعاملوه بمحاباة، بل يطالب بموقف متبصر وموضوعي وواقعي، بعيدا عن كل توظيف أو إسقاط أو تسرع.
وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أنه وأمام أحداث العيون، التي يعرف الجميع، اليوم مصدرها، وتحقق من عملية توظيفها وحدد المحركين الحقيقيين لها، ولكن عرف، أيضا ضحاياها الرئيسيين، والذين كانوا في صفوف قوات الأمن، فإن المغرب لا يطلب من شركائه أن يعاملوه بمحاباة، بل يطالب، على العكس من ذلك، بموقف متبصر وموضوعي وواقعي، بعيدا عن كل مناورة أوإسقاط أو تسرع.
وأضاف البلاغ "هنا يكمن أساس ومعنى الشراكة المغربية الأوروبية، إنها مبنية على تثمين الفرص في مجال التعاون القطاعي، وعلى المسؤولية المشتركة لمواجهة التحديات، خصوصا الأمنية المتعددة التي يواجهها المغرب وأوروبا".
وطبقا لهذه الروح، يؤكد البلاغ، كان المغرب دوما شريكا مخلصا ونزيها وذي مصداقية ومسؤولا لأوروبا في مجال مكافحة مختلف الأعمال غير المشروعة، يبذل الجهد الأساسي ويؤدي الثمن الباهظ لمحاربة تهريب الكوكايين الموجه للسوق الأوروبية، والذي يشهد تزايدا مطردا.
بالمقابل، فإن هذه التيارات المعادية للمغرب هي التي تعمل بإصرار ضد هذه المبادرة التشاركية، وفق عبث تاكتيكي وبأفكار مسبقة وانتهازية وبحسابات ظرفية.
وأشار البلاغ إلى أنه أصبح من المؤكد أن عدة أوساط أوروبية، وخاصة منها الإسبانية، تتعرض، عن وعي أو بدون وعي، إلى تضليل ممنهج يأخذ في الغالب طابع الهذيان الإعلامي والانحراف السياسي.
وفي إطار هذه المحاولات الافترائية ومحاولات كيل الاتهامات، يضيف البلاغ، ترتفع عدة أصوات بإسبانيا، وفي خضم الانتخابات، من أجل انتقاد ومهاجمة الحكومة الإسبانية بسبب مواقفها العادلة والمسؤولة والمدروسة والمطابقة للقانون الدولي.
وأضاف أن المسألة المغربية أصبحت، مرة أخرى، في قلب الصراعات السياسية الداخلية في إسبانيا.
وفي هذا السياق، يضيف البلاغ، فإن هذه الأصوات تجعل من التضليل استراتيجية سياسوية، ومن الافتراء مسوغا لمناوراتها الداخلية.

المغرب يشيد ب`"روح المسؤولية العالية" التي أبان عنها مجلس الأمن الدولي لعدم انسياقه وراء مناورات الجزائر والبوليساريو (السيد لوليشكي)



- أشاد المغرب، يوم الثلاثاء الماضي بنيويورك، ب`"روح المسؤولية العالية" التي أبان عنها مجلس الأمن الدولي، في ختام لقاء إخباري لإدارة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء السيد كريستوفر روس.

وقال الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة السيد محمد لوليشكي، في تصريح للصحافة، "إننا نشيد، قبل كل شيء، بروح المسؤولية العالية التي أبان عنها مجلس الأمن الدولي ، ولسنا متأثرين بمناورات الأطراف الأخرى وخاصة الحملة الإعلامية الهوجاء التي تشنها وسائل الإعلام الإسبانية ".وأضاف السيد لوليشكي أن المغرب "يقدر أيما تقدير أهمية ودلالة" المعطيات الإخبارية التي قدمها رئيس مجلس الأمن الدولي سفير بريطانيا العظمى مارك لايل غرانت، وذلك عقب مشاورات مجلس الأمن حول قضية الصحراء.وأشار السفير المغربي إلى أن "مجلس الأمن، من خلال إدانته لأعمال العنف بالعيونو+كديم إزيك+، يقصد بالخصوص الأعمال الهمجية التي تم اقترافها في حق قوات الأمن المغربية التي لم تكن تحمل أي أسلحة، والتي تدخلت بالمخيم من أجل تحرير نساء وأطفال من قبضة مجرمين ذوي سوابق قضائية وعناصر انفصالية تأتمر بأوامر الجزائر و(البوليساريو)".وشدد السيد لوليشكي على أن "عائلات الضحايا في صفوف قوات الأمن، ومعها مجموع الشعب المغربي، يقدرون بالخصوص التعازي التي عبر عنها، بالإجماع، بهذه المناسبة، أعضاء مجلس الأمن".وسجل أن مجلس الأمن، من خلال تجديد دعمه لبعثة المينورسو ومهمتها، يكون قد عزز، في هذه الحالة، مهمة هذه البعثة، وهو الأمر "الذي لا يمكن للمملكة إلا أن تشيد به".وذكر السيد محمد لوليشكي، أمام وسائل الإعلام الدولية، بأن مجلس الأمن دعا الأطراف إلى "التحلي بمزيد من الإرادة السياسية من أجل التوصل إلى حل سياسي"، وهو الأمر الذي ما فتئ المغرب يبرهن عليه دائما منذ أن خلص المجلس إلى عدم إمكانية تطبيق مخطط التسوية المتجاوز.وأضاف السفير أن "هذه الدعوة الجديدة موجهة، في الواقع، إلى الأطراف الأخرى، بالنظر إلى كون المغرب بذل منذ سنة 2006 جهودا اعترف بها المجلس، وتوجت سنة 2007 بتقديم مبادرة الحكم الذاتي كإطار لمفاوضات من شأنها أن تؤدي إلى التوصل لحل سياسي واقعي ونهائي لهذا النزاع".وأضاف السيد لوليشكي إلى أنه "بناء على ذلك، فإن مثل هذا الحل يمر بالضرورة عبر التزام أكثر من لدن الأطراف الأخرى في المفاوضات الجارية، وكذا عبر تحليها بروح التوافق والواقعية التي تنص عليها قرارات مجلس الأمن، والتي بدونها لا يمكن لأي مسلسل للمفاوضات أن يبلغ منتهاه".وخلص إلى القول إن روح المسؤولية التي أبان عنها مجلس الأمن الدولي تعد دليلا على زيف الإدعاءات التي روجت لها حملة التضليل المغرضة الهوجاء التي شنتها بعض وسائل الإعلام الإسبانية .

السيد عباس الفاسي يستنكر مناوشات الحزب الشعبي الاسباني المستهدفة للوحدة الترابية للمغرب



عبر السيد عباس الفاسي، الوزير الأول، الأمين العام لحزب الإستقلال، مساء يوم الأربعاء بالرباط، عن استنكاره لمناوشات الحزب الشعبي الإسباني المستهدفة للوحدة الترابية للمغرب.

وأوضح السيد الفاسي، في تصريح للصحافة عقب اجتماع عقده مع الأمناء العامين وقيادات الأحزاب الممثلة في البرلمان، أن الحزب الشعبي الاسباني، الذي صعد من تحركاته في الأسابيع الأخيرة ضد سيادة المغرب، "قام داخل البرلمان الأوروبي بالتدليس والتزوير، وأقدم على تقديم وثائق مزورة"، في ما يخص أعمال الشغب التي شهدتها العيون مؤخرا.وأضاف أن هذا الحزب عوض أن يفضح الخروقات السافرة لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف، عمد إلى الكذب وتزييف الوقائع بشأن أحداث العيون، حيث ادعى سقوط العديد من القتلى في صفوف المدنيين، وتحدث عن مئات المفقودين.وذكر بأن العديد من المنظمات الحقوقية المغربية والدولية أكدت أن هذه الأرقام خيالية ولا أساس لها من الصحة، كما أكدت أن قوات الأمن المغربية لم تستعمل السلاح بتاتا خلال هذه الأحداث.وقال الأمين العام لحزب الإستقلال إن الأحزاب السياسية المغربية تندد بتحركات الحزب الشعبي الإسباني، الذي يستعمل "ورقة المغرب" لخدمة أغراض دعائية انتخابية محضة، مجددا تجند الأحزاب المغربية للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وثوابت الأمة.وقد استنكر الأمناء العامون ورؤساء وقادة الأحزاب السياسية المغربية الممثلة في البرلمان، بقوة، تمادي بعض الأطراف الإسبانية في اللجوء إلى "تصرفات مغلوطة ومقاربات غير أخلاقية" في التعاطي مع الأحداث التي شهدتها مدينة العيون .وأوضحوا، في بيان أصدروه عقب اجتماعهم، الذي حضره كل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد الطيب الفاسي الفهري، ووزير الداخلية، السيد الطيب الشرقاوي، أن الأساليب التي تعتمدها هذه الأطراف "أصبحت تكتسي طابعا فظا يتداخل فيها التزوير الصارخ للحقائق ودوافع تكتيكية وسياسية واضحة".وعبروا، بصفة خاصة، عن استنكارهم ل"تحركات الحزب الشعبي الإسباني الذي ما فتئ، طوال الأيام الماضية، يعمل على توظيف أحداث العيون لخدمة أغراض دعائية انتخابية محضة، سواء على الصعيد الداخلي الإسباني أو الأوروبي".

الأربعاء، 24 نوفمبر 2010

سيكون من الصعب تقبل الموالين للبوليساريو في إسبانيا للحقيقة التي بدأت تظهر جليا حول أحداث العيون (ثاباتيرو)


أكد رئيس الحكومة الإسبانية خوسي لويس رودريغيث ثاباتيرو أنه سيكون من الصعب تقبل الحقيقة التي بدأت تظهر جليا بخصوص الأحداث الأخيرة بالعيون من قبل الموالين للبوليساريو في إسبانيا.
وذكرت وكالة الانباء "أوروبا برس" الاسبانية، استنادا إلى أعضاء اللجنة التنفيذية الاتحادي للحزب العمالي الاشتراكي الإسباني التي عقدت أمس الاثنين اجتماعا بمدريد، أن رئيس الحكومة الاسبانية طلب من اللجنة التنفيذية إطلاع أعضاء الحزب والمجتمع الإسباني على المعطيات المتعلقة بتفكيك مخيم كديم إيزيك، مقرا بأنه "قد يكون من الصعب على مجموعة كانت قريبة تقليديا من جبهة البوليساريو تقبل هذه المعطيات".ونقلت المصادر ذاتها عن ثاباتيرو قوله إن الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني لا يمكنه أن يمتنع عن نشر هذه المعطيات على الرغم من أنها يمكن أن تكون "مؤلمة وصعبة التقبل" من قبل مجموعة كانت دوما تؤيد "البوليساريو".وحسب أعضاء اللجنة التنفيذية للحزب العمالي الاشتراكي الإسباني فإن "النزاع حول الصحراء أثار الكثير من النقاش داخل القيادة الاشتراكية" التي عبرت عن انشغالها للهياج التي خلقته هذه القضية في إسبانيا.لكن المصادر ذاتها حرصت على التأكيد على أن هذا الانشغال بهذه القضية ليس له علاقة بأية انعكاسات انتخابية على الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني وإنما يندرج في إطار ضرورة إطلاع الأعضاء والمناضلين الاشتراكيين وكذا المجتمع الإسباني على الحقيقة بخصوص الأحداث التي وقعت في العيون "حقيقة لن يكون من السهل تقبلها".وأشارت المصادر إلى أن ثاباتيرو أعرب عن ارتياحه للموقف "المتعقل" الذي اتخذته الحكومة والحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، مضيفا أن الموقف الإسباني يتماشى مع المواقف التي اتخذتها بلدان أخرى.وفي ندوة صحفية عقب اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، أكد الأمين المكلف بالتنظيم بالحزب مارثيلينو إيغليسياس أن حزبه كان "محقا عندما غلب الحذر على الاندفاع"، خصوصا أن المعلومات التي أضحت مؤكدة تفند جميع ادعاءات "البوليساريو".وأوضح القيادي الاشتراكي أن "أحداث العيون أصبحت واضحة. والآن نعلم أن الوفيات في صفوف عناصر قوات الأمن المغربية بلغت 11 بالاضافة إلى وفاة صحراويين إثنين دهست أحدهما إحدى السيارات".

الحملة الإعلامية المضللة لوسائل إعلام أجنبية عقب أحداث العيون تروم التشويش على المسلسل الديمقراطي بالمغرب (شبكة أصدقاء المغرب بفرنسا)



أكد رئيس (شبكة أصدقاء المغرب بفرنسا) التابعة لمعهد مزكان، السيد جون لوك بو، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن الحملة الإعلامية المضللة التي شنتها مجموعة من وسائل الإعلام الأجنبية، لاسيما الإسبانية منها، تروم التشويش على المسلسل الديمقراطي والحداثي الذي انخرط فيه المغرب بشكل قوي خلال العشرية الأخيرة.

وقال السيد بو، في مداخلة له خلال ندوة صحفية نظمتها الشبكة، إن بعض وسائل الإعلام الإسبانية عملت "بكيفية لا تمت بصلة إلى مبادئ العمل الصحفي المهني" على تضليل الرأي العام الإسباني والأوروبي، عبر نشرها لمجموعة من الافتراءات والأكاذيب حول حيثيات الأحداث التي شهدتها مدينة العيون مؤخرا، والتي أثبتت بشكل جلي تورط كل من (البوليساريو) والجزائر في افتعالها وتدبيرها.من جهة أخرى، أوضح السيد بو، أن الأساليب الوحشية التي وظفتها حفنة من المجرمين ومن ذوي السوابق والمرتزقة في تنكيلها بأفراد من القوات العمومية، خلال أحداث مدينة العيون ومخيم كديم إزيك، "تثبت للرأي العام الدولي، مرة أخرى، براءة المغرب الكاملة من جميع الافتراءات التي ساقتها بعض وسائل الإعلام المنحازة بكيفية عمياء لطروحات (البوليساريو)"، كما تؤكد أن "المغرب غير مستعد للانسياق وراء المؤامرة التي حاولت الجزائر و(البوليساريو) جره إليها".واعتبر السيد بو أن المجتمع الفرنسي لا يزال، على الرغم من الدعاية الشرسة التي تشنها الأطراف المناوئة للوحدة الترابية للمغرب، واعيا بأهمية المكتسبات الديمقراطية والحقوقية التي حققتها المملكة في ظرف وجيز، مبرزا أن المغرب يتميز عن مجموعة من دول المنطقة باختياره المضي في تعزيز أسس الصرح الديمقراطي وفقا لقناعة ذاتية وليس طبقا لإملاءات خارجية.من جهته، قال رئيس معهد مزكان للعلاقات الدولية والدراسات الاستراتيجية، السيد محمد القاديري، إن الأعمال الإجرامية التي نفذت في مدينة العيون بإيعاز من جبهة (البوليساريو) والجزائر، تسائل المنتظم الدولي حول استمرار بعض الدول والهيئات المغرر بها في دعم طروحات هذين الطرفين، باعتبارها لا تتماشى مع الواقع والتاريخ.ودعا السيد القاديري المجتمع الدولي إلى إدراج (البوليساريو) ضمن لائحة المنظمات الإرهابية اعتبارا لصلتها المباشرة في دعم شبكات التهريب والاتجار في السلاح ودعم الأنشطة الإجرامية بمنطقة الساحل والصحراء، مشيرا إلى أن أساليب التنكيل التي استخدمت خلال أحداث العيون لا تختلف عن الأساليب التي اعتادت (البوليساريو) استعمالها في تعاملها مع كل من يجرأ على معارضة ادعاءاتها العبثية.

بعض المنابر الإعلامية الإسبانية تختلق أكاذيب فاضحة (جمعية صحراوية)

- أكدت (الجمعية الصحراوية من أجل الوحدة الترابية) أن بعض المنابر الإعلامية الإسبانية "تختلق أكاذيب فاضحة".
وأوضحت الجمعية، في بيان استنكاري أن هذه المنابر، التي استغلت صور ضحايا العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وصورا أخرى لجريمة وقعت بالدار البيضاء وادعت بأنها صور لضحايا أحداث العيون، ضربت عرض الحائط أخلاقيات العمل الصحفي.وأبرزت أن "هذه الأساليب ليست جديدة على منابر إعلامية دأبت على تسخير جهودها في كل المناسبات للإساءة للمملكة المغربية بطريقة ممنهجة تتبنى وجهة نظر واحدة تتناقض مع رسالة الإعلام الحر".وأعربت الجمعية عن إدانتها لهذه "الأساليب التضليلية المؤيدة لعناصر تتخفى تحت رداء حقوقي في حين أنها تتبنى موقفا انفصاليا مشحونا بالكراهية والحقد تجاه المملكة المغربية ووحدتها الترابية".


- أكد السيد خالد الناصري وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة أن الرصانة والحكمة التي تعامل بهما المغرب مع الأحداث التي شهدتها مدينة العيون مؤخرا مكنته من تسديد ضربة قاضية إلى أعداء الوحدة الترابية للمملكة سواء على الصعيد الإعلامي أو الدبلوماسي.
وأوضح الوزير الذي حل مساء أمس الثلاثاء ضيفا على برنامج "حوار" الذي تبثه القناة التلفزية الأولى أن الدبلوماسية الجزائرية المسخرة لدعم انفصاليي البوليساريو، حاولت كعادتها تحريف حقائق ما جرى في مدينة العيون إلا أنها لقيت فشلا مهينا سواء في مجلس الأمن أو لدى البرلمان الأوربي، وحتى لدى منظمة "هيومان رايت ووتش" التي تعد من أبرز المنظمات الفاعلة في المجال الحقوقي على الصعيد العالمي.
وأضاف أن جزءا كبيرا من وسائل الإعلام الأسبانية التي دأبت بشكل ممنهج على الترويج للأكاذيب وتحريف الحقائق المتعلقة بقضية الوحدة الترابية " منيت بدورها بهزيمة نكراء " بعدما اكتشف الرأي العام الأسباني زيف الدعاية التي تروج له هذه المنابر الإعلامية، وهذا ما أدى إلى حدوث "انتفاضة ضمير" لدى النخبة الأسبانية.
ونفي الوزير بشكل مطلق أن يكون تعامل الإعلام العمومي المغربي مع أحداث مدينة العيون قد عرف أي نوع من الارتباك، موضحا أن الأمر كان يتعلق ب"مواجهة عدو عنيد، صار اليوم يفجر حربه المفتوحة في الساحة الإعلامية"، ومن تم كان من الضروري التريث لانتقاء أفضل السيناريوهات الكفيلة بالتعامل مع هذه الأحداث التي شكلت"منعطفا" في مسار قضية الوحدة الترابية.
وأبرز السيد الناصري اليقظة التي تحلى بها كل المغاربة، شعبا ومؤسسات، في التعامل مع هذه الأحداث التي كانت في بدايتها ذات صبغة اجتماعية محضة، وتم التعامل معها في إطار من الحوار المسؤول وذلك بما يلزم من الجدية، ولكن دون استبعاد أن يتسرب إليها في أية لحظة من يخدمون أجندة سياسية معروفة بولائها للانفصاليين ومن يدعمهم ويساير طروحاتهم.
وفي هذا السياق، قال الوزير إن المغرب تعامل بمرونة مع العادات المميزة للمجتمع الصحراوي، ولكن عندما اتضحت ملامح المؤامرة التي تحاك ضد الوحدة الترابية للمغرب كان من الضروري التدخل لإفشالها وذلك بشكل حضاري، حيث لم يتم استعمال السلاح من طرف القوات العمومية بالرغم من الشراسة غير المتوقعة التي أبان عنها المخربون أثناء المواجهات التي استشهد خلالها العديد من أفراد القوات العمومية.
وبهذا الخصوص سجل الوزير أن أحداث مخيم أكديم إزيك كان "حجة للمغرب، لا عليه" بالرغم من كون الآلة الدعائية الجزائرية،إلى جانب وسائل الإعلام الأسبانية حاولت بكل الوسائل اختلاق أكاذيب فجة حول سقوط ضحايا من القتلى لتغليط الرأي العام. وحين لم يتأتى لها ذلك، لجأت إلى استغلال صور ضحايا العدوان الإسرائيلي على غزة ضاربة بعرض الحائط أبسط أخلاقيات الممارسة الصحافية، ليتضح حينئذ للرأي العام الاسباني والدولي أن الانزلاقات التي تطبع تعامل الإعلام الإسباني مع المغرب، ليست أخطاء عرضية غير مقصودة، وإنما هي خطة ممنهجة ومبيتة.
وشدد السيد خالد الناصري على أن المغرب في الوقت الذي يخوض فيه معركة الدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وعن الهوية المغربية، فهو في الوقت ذاته يخوض معركة البناء الديمقراطي، داعيا إلى التصدي لكل من سولت له نفسه استغلال حرية التعبير والديمقراطية التي ينعم بها المغرب،للنيل من المقدسات الوطنية وفي مقدمتها الوحدة الترابية للمملكة.

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يدعو إلى المزيد من التعبئة لإفشال مخططات خصوم الوحدة الترابية للمملكة


دعا حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إلى المزيد من التعبئة والرفع من التحرك الوطني لإفشال مخططات الخصوم ، وإبراز الاجماع الوطني للحفاظ على المكتسبات، والتعبير عن الحماس الشعبي والرسمي في الرد على مخططات أعداء الوحدة الترابية.
وذكرت صحيفة (الاتحاد الاشتراكي) أن المكتب السياسي للحزب سجل، خلال اجتماعه الأسبوعي، أول أمس الاثنين برئاسة الكاتب الأول للحزب السيد عبد الواحد الراضي، ب"اعتزاز كبير ما لقيته مساعي المغرب من تجاوب من لدن المنتظم الدولي ومجلس الأمن على وجه الخصوص، وفي المؤسسات الاقليمية والدولية الوازنة كالاتحاد الأوروبي وغيرها من المحافل".
وأكد المكتب السياسي، الذي وقف عند المستجدات السياسية الوطنية وعلى الخصوص ما يتعلق بتطورات القضية الوطنية، أن هذه المؤسسات تبنت الموقف المغربي ونوهت بالحكمة والتبصر اللذين عالج بهما المغرب ما كان يحاك ضد الوحدة الترابية للمملكة.
كما نوه، من جهة أخرى، بما قام به الوفد الاتحادي في الأممية الاشتراكية، مسجلا باعتزاز النتائج المرضية التي حصل عليها الوفد بدعم واضح من العديد من الأحزاب الاشتراكية في أوروبا وأمريكا اللاتينية وافريقيا.

الثلاثاء، 23 نوفمبر 2010

مقترح الحكم الذاتي يعد الحل الأنسب لتسوية النزاع في الصحراء (برلماني شيلي)


الرباط - أكد باتريسيو ألخاندرو أليس ديب عضو البرلمان الشيلي، اليوم الإثنين، إن مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب يعد الحل الأنسب لإيجاد حل للنزاع في الصحراء.

وأوضح السيد أليس ديب الذي يرأس وفدا برلمانيا من جمهورية الشيلي يقوم بزيارة إلى المغرب، في تصريح للصحافة عقب محادثات أجراها مع رئيس مجلس المستشارين السيد محمد الشيخ بيد الله "إننا نتابع باهتمام خاص الجهود التي يبذلها المغرب في المفاوضات من أجل التوصل إلى حل على أساس مقترح الحكم الذاتي، والذي نعتبره الحل الأنسب في إطار قرارات الأمم المتحدة " لتسوية هذا النزاع . كما أبرز رئيس الوفد البرلماني الشيلي المجهودات التي بذلها المغرب في مجال حقوق الإنسان، مشيرا في هذا الصدد، إلى إحداث هيئة الإنصاف والمصالحة، وكذا الانجازات التي حققها لفائدة الأسرة وفي مجال التنمية البشرية. وبخصوص العلاقات بين المغرب والشيلي، أكد السيد أليس أهمية تعزيز التبادل التجاري بين البلدين، مشيرا إلى أن العلاقات القائمة بين الرباط وسانتياغو في تطور مستمر. من جانبه، أشاد رئيس مجلس المستشارين بمستوى العلاقات الثنائية، مؤكدا أن جمهورية الشيلي "دولة مهمة وتجمعها علاقات جيدة مع المملكة المغربية". وأضاف السيد بيد الله أنه بحث أيضا مع الوفد الشيلي السبل الكفيلة بجعل العلاقات التجارية بين المغرب والشيلي تأخذ منحا جديدا. كما استعرض رئيس مجلس المستشارين، خلال هذا اللقاء، التحولات العميقة التي عرفها المغرب خلال السنوات الأخيرة، والأوراش الكبرى التي باشرها تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. وقال السيد بيد الله إنه ناقش مع الوفد الشيلي أيضا أحداث مخيم (كديم إيزيك) وعلاقتها بتنظيم القاعدة منددا بالطريقة "الزرقاوية" التي تم بها اغتيال عناصر من القوات العمومية. كما تناول الجانبان أهمية بناء اتحاد المغرب العربي كتجمع كبير بالضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط يكون قادرا على رفع تحديات المستقبل المشتركة.

الجمعيات المغربية بفنلاندا تفضح ادعاءات وأكاذيب (البوليساريو) بشأن أحداث الشغب التي عرفتها مدينة العيون


الرباط - تمكنت الجمعيات المغربية بفنلاندا من فضح ادعاءات وأكاذيب جبهة (البوليساريو) بشأن أحداث الشغب التي عرفتها مدينة العيون، وذلك خلال لقاء مع المجتمع المدني نظمه (البوليساريو) مؤخرا بهيلسينكي حول موضوع (المرأة وأحداث العيون).

وأوضح بلاغ للمنتدى المغربي بفنلاندا أن ممثلي الجمعيات المغربية تمكنت، خلال هذا اللقاء، من كشف حقيقة الصور الملفقة لأحداث العيون التي تم عرضها من طرف (البوليساريو)، معتمدين في ذلك على المستندات وأشرطة الفيديو مما أكد لكل الحاضرين أن العناصر المسخرة من قبل (البوليساريو) والمخابرات الجزائرية "هم الجناة وليس المجني عليهم ".

وأضاف البلاغ أن حضور ممثلي الجمعيات المغربية بفنلاندا في هذا اللقاء سبب ارتباكا لممثلي (البوليساريو)، بعدما نجحوا في تصحيح الصورة أمام الحضور بالأدلة الدامغة وقاموا بتوزيع عدة وثائق تثبت الجرائم البشعة التي ارتكبها أعداء الوحدة الترابية بمدينة العيون.

انتفاضة قبائل آيت باعمران .. منارة وضاءة في مسار تحقيق الوحدة الترابية


الرباط - يخلد الشعب المغربي، يوم الثلاثاء، الذكرى ال`53 لانتفاضة قبائل آيت باعمران، التي تعتبر محطة نضالية بارزة، ومنارة وضاءة في سجل تاريخ الأمجاد الوطنية، التي خاضها الشعب المغربي الأبي بقيادة العرش العلوي المنيف من أجل استكمال الاستقلال وتحقيق الوحدة الترابية.

ويسجل التاريخ بمداد الفخر والاعتزاز الملاحم التي خاضها أبناء قبائل آيت باعمران في مواجهة المحاولات الأولى للغزو الأجنبي، التي كانت تهدف إلى السيطرة على المنطقة ما بين سنتي 1913 و1915، وظلت متواصلة بالحملات العسكرية إلى سنة 1935، بيد أن المجاهدين الباعمرانيين ظلوا متمسكين بشخصيتهم المغربية وبهويتهم الوطنية وبيعتهم لسلاطين الدولة العلوية متصدين لكل أشكال الغزو الاستعماري.

وفي سنة 1947 أقدمت إسبانيا على محاولة فرض قانون التجنيس للنيل من الهوية الدينية والقومية للباعمرانيين، لتفرض حصارا على المنطقة وتجعلها معزولة عن المناطق الأخرى. فكان الباعمرانيون يجتمعون في المساجد ليعلنوا مغربيتهم وتشبثهم بملكهم الشرعي جلالة المغفور له محمد الخامس قدس الله روحه.

وعلى الرغم من جميع أشكال القمع والاضطهاد التي تعرض لها أبناء هذه الربوع المجاهدة، فإن شعلة المقاومة لم تخمد، وجذوة الجهاد لم تخب، وهكذا، تكونت خلايا سرية استقطبت أبناء المنطقة إثر إقدام السلطات الاستعمارية في 20 غشت 1953 على نفي بطل التحرير جلالة المغفور له محمد الخامس ورفيقه في الكفاح جلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحيهما.

وارتبطت حركة المقاومة المغربية بالمقاومين بمنطقة سيدي إفني والأقاليم الجنوبية للمملكة التي أصبحت من أهم المصادر التي تزود الفدائيين في الشمال بالسلاح والذخيرة الحربية، كما شكلت مدينة سيدي إفني فيما بعد مركزا قياديا مهما يستقبل المجاهدين واللاجئين.

وغداة عودة جلالة المغفور له محمد الخامس، طيب الله ثراه، من المنفى إلى أرض الوطن، كونت قبائل آيت باعمران لجنة تنظيم المهرجانات الاحتفالية بمناسبة ذكرى عيد العرش المجيد بمدينة سيدي إفني، مما حذا بقوات الاحتلال إلى اعتقال أفراد هذه اللجنة ونفيهم إلى سجن الداخلة.

واشتدت المواجهة بين المجاهدين وقوات الاستعمار، وتأججت المقاومة بمنطقة سيدي إفني التي أصبحت نقطة انطلاق عمليات جيش التحرير وهجوماته المنظمة، فاندلعت عدة معارك من بينها معركة (الرغيوة) في 13 فبراير 1957، وهي السنة التي شن فيها الباعمرانيون انتفاضتهم ضد الإسبان في 23 نونبر 1957.

لقد كان يوم 23 نونبر 1957 يوما خالدا في تاريخ المغرب، فانطلاقا من إيمانهم القوي بعدالة القضية الوطنية ورغبتهم في التحرر من الاستعباد والاستغلال، انتفض أبناء قبائل آيت باعمران البررة ضد الاستعمار وخاضوا غمار معارك طاحنة، حيث شهد هذا اليوم هجومات مركزة على 16 مركزا إسبانيا في آن واحد، تراجع على إثرها الإسبان إلى الوراء ليتحصنوا بمدينة سيدي إفني.

ودامت هذه المعارك البطولية حتى 12 من شهر دجنبر من نفس السنة، تكبدت خلالها قوات الاستعمار خسائر فادحة في الأرواح والعتاد على الرغم من قلة عدة وعدد المجاهدين الباعمرانيين ومحدودية إمكانياتهم.

ومن هذه البطولات الخالدة هناك معارك تبلكوكت، بيزري، بورصاص، تيغزة، امللو، بيجارفن، سيدي محمد بن داوود، ألالن تموشا، ومعركة سيدي إفني، وتمكن مجاهدو قبائل آيت باعمران من إجبار القوات الإسبانية على التمركز بسيدي إفني، كما أقاموا عدة مواقع أمامية بجوار المواقع الإسبانية كي لا يتركوا لقوات الاحتلال مجالا للتحرك.

وتوالت ملاحم التحرير، واستطاع المغرب بفضل جهاده وجهوده الدبلوماسية استرجاع منطقة طرفاية سنة 1958 . وفي 30 يونيو من سنة 1969 عادت مدينة سيدي إفني إلى حظيرة الوطن بفضل السياسة الحكيمة لجلالة المغفور له الحسن الثاني قدس الله روحه.

كما تم بفضل عبقريته الفذة إبداع المسيرة الخضراء المظفرة سنة 1975 لاسترجاع الأقاليم الجنوبية واستكمال تحقيق الوحدة الترابية للمملكة وصيانتها، وهي الملحمة الكبرى التي يحمل مشعلها ولواءها في العهد الجديد بإيمان وحكمة باعث النهضة المغربية جلالة الملك محمد السادس، نصره الله.

إن انتفاضة قبائل آيت باعمران ستبقى معلمة بارزة في تاريخ الكفاح الوطني، وستظل شاهدة على تشبث أبناء هذه القبائل المكافحة بمقدسات الأمة المغربية، وتعلقهم الدائم بالعرش العلوي المجيد، وجهادهم الخالد لمواجهة قوات جيش الاحتلال الأجنبي التي كانت تهدف إلى تفكيك أواصر الوحدة وزرع التفرقة في كيان الأمة الموحدة.



الاثنين، 22 نوفمبر 2010

الإعلان عن تأسيس "المؤتمر العربي للدفاع عن وحدة المغرب"


الرباط22-11-2010 أعلنت مجموعة من الفعاليات السياسية والجمعوية والحقوقية والشبابية العربية عن تأسيس "المؤتمر العربي للدفاع عن وحدة المغرب"، وذلك اعتبارا لخطورة الهجمة الشرسة التي تتعرض لها المملكة.

وأوضح بلاغ للمؤتمر أن تأسيس هذه الهيئة يأتي في ظل تزايد الهجمة السياسية والإعلامية الممنهجة التي يتعرض لها المغرب، "وهي الحملة التي تشارك فيها للأسف الشديد الشقيقة الجزائر في إغفال تام لوحدة الدم والمصير المشترك".

كما يأتي تأسيس هذا المؤتمر، يضيف البلاغ، في سياق "الاستغلال المفضوح والممقوت للإعلام الغربي، وتحديدا الإسباني، لصور الأطفال الفلسطينيين المصابين جراء المذبحة الإسرائيلية في سنة 2006 وإذاعتها على أنها تعود لأطفال مدينة العيون المغربية قصد تمويه الرأي العام الغربي والدولي والتدليس عليه وتزوير الحقائق وتلفيقها أثناء تدخل السلطات المغربية لتفكيك احتجاز مواطنين من أيدي عصابات تابعة لانفصاليي (البوليساريو) الذين تأويهم الجزائر، وهو التدخل الذي أسفر عن استشهاد عناصر من قوات الأمن ".

وحسب المصدر ذاته فإن الإعلان عن تأسيس "المؤتمر العربي للدفاع عن وحدة المغرب" جاء "في ظل عدم الاحترام التام لمبادئ الصحافة من طرف الإعلام الإسباني ووكالة (فرانس بريس) والإعلام الرسمي الجزائري وتسخير المهنة من أجل العمل على زعزعة استقرار وأمن المملكة المغربية والتشكيك في سيادتها على أقاليمها الصحراوية الجنوبية، مما يبرز بشكل واضح وجلي نوايا بعض الأطراف الإقليمية التي ما فتئت تعمل على وضع العراقيل أمام مساعي المغرب لتحرير مدينتي سبتة ومليلية وباقي الثغور المحتلة".

ووجه المؤتمر "نداء أخويا، صونا لرابطة الدم والمصير الواحد، إلى المسؤولين الجزائريين من أجل التراجع والانسحاب من هذه الحرب الإعلامية المقيتة التي تخوضها بعض الجهات المرتزقة إعلاميا للتشكيك في سيادة المغرب على أراضيه" وإتاحة الفرصة للمنتظم الدولي في مسعاه لإيجاد حل سلمي لمشكل الصحراء الذي يؤثر سلبا على وحدة البلدان المغاربية ويعرقل عمل الجامعة العربية .

وأعرب المؤتمر عن استعداده لعقد شراكات مع منظمات إقليمية ودولية للدفاع عن حق الدول في الدفاع عن وحدة أراضيها.

وينتمي مؤسسو هذا المؤتمر إلى كل من المغرب ومصر وفلسطين وتونس وسلطنة عمان وسورية واليمن وموريتانيا وجزر القمر وليبيا والعراق والصومال ولبنان والأردن والسعودية وجيبوتي والسودان.

اجتماع بالعيون لتدارس انشغالات وتطلعات الساكنة المحلية


العيون 22-11-2010 انعقد ،مساء أمس الأحد، بمدينة العيون اجتماع موسع خصص لتدارس انشغالات وتطلعات الساكنة المحلية .

ويأتي هذا اللقاء بمبادرة من شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية والمنتخبين وفعاليات من المجتمع المدني بهدف تمكين الساكنة من التعبير عن انشغالاتها ومتطلباتها الاجتماعية بكل حرية.

وأعرب المتدخلون خلال هذا اللقاء عن رفضهم لتسييس المطالب الاجتماعية التي تعبر عنها الساكنة ،مؤكدين أن أبناء الصحراء متشبثون بالوحدة الترابية للمملكة وببيعتهم المتجددة للعرش العلوي المجيد التي ورثوها عن أجدادهم .

وبعد أن أكدوا أن مغربيتهم لا يمكن أن يساوموا عليها، دعا المتدخلون بالخصوص، إلى إيجاد حلول حقيقية للمشاكل الاجتماعية المطروحة بالمنطقة والمرتبطة أساسا بالسكن والتشغيل .

وعلى هامش هذا الاجتماع ،أشادت فعاليات محلية بجو الحرية والديموقراطية التي سادت هذا اللقاء الذي مكن المتدخلين من التعبير عن تطلعاتهم من أجل وضع اليد على مكمن الخلل وبالتالي ايجاد الحلول للمشاكل الاجتماعية المطروحة.

ونددوا في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء بالطريقة التي تعاملت بها بعض وسائل الاعلام الاسبانية مع أحداث العيون الاخيرة، مبرزين ان الادعاءات التي أوردتها بشان هذه الاحداث لا أساس لها من الصحة .

كما عبروا عن رفضهم القاطع للاكاذيب التي تروج لها الجزائر و(البوليساريو) حول المغرب والتي يهدفان من ورائها الى الاساءة لساكنة الاقاليم الجنوبية وللوحدة الترابية للمملكة.

شبكة المجتمع المدني بشمال إسبانيا وإقليم الباسك تؤكد أن "التحيز المفضوح" للصحافة الاسبانية فجر فضيحة إعلامية لم يسبق لها مثيل


مدريد22-11-2010- أكدت شبكة المجتمع المدني بشمال إسبانيا وإقليم الباسك أن"التحيز المفضوح" لبعض وسائل الإعلام الاسبانية خلال تغطيتها لأحداث العيون ودعمها لأطروحة الانفصاليين والجزائر "فجر فضيحة إعلامية" لم يسبق لها مثيل.

وعبرت الشبكة، في بلاغ توصلت وكالة المغرب العربي للانباء بمدريد بنسخة منه، عن استنكارها لتحيز بعض وسائل الإعلام الاسبانية المفضوح خلال تغطيتها لأحداث العيون يوم ثامن نونبر الجاري ودعمها لأطروحة الانفصاليين والجزائر بالاعتماد على صور تعود وقائعها لأحداث لا صلة لها بالأعمال التخريبية المسجلة بإقليم العيون، مما فجر فضيحة إعلامية عبر بث واستغلال صور زائفة تهم الأولى الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة سنة 2006، فيما تتعلق الثانية بجريمة وقعت بحي سيدي مومن بمدينة الدار البيضاء سنة 2010.

وأعربت شبكة المجتمع المدني بشمال إسبانيا وإقليم الباسك التي تضم العديد من منظمات المجتمع المدني بشمال إسبانيا عن استغرابها لسلوك بعض الهيئات الإعلامية الاسبانية بالمغرب التي تعمل بسياسة الكيل بمكيالين حيث "تستغل هذه الصحافة مجال نشاطها الإعلامي بالمغرب لتبرز مساندتها ودعمها اللامشروط للأطروحة الانفصالية للبوليساريو والجزائر، بأشكال مفضوحة لا تحترم البعد الأخلاقي والمهني للعمل الصحافي الذي يفترض الموضوعية والحياد".

وأضافت الشبكة التي يوجد مقرها بمدينة بيلباو (ببلد الباسك شمال إسبانيا) "نستنكر بشدة هذه المتابعة الإعلامية الاسبانية لقضايا المغرب ونطالب الإعلام الاسباني المعني بهذه الممارسات بتقديم عبر هيئاته المؤسساتية اعتذارا رسميا للمغرب عن هذه التجاوزات الخطيرة مع احتفاظنا بحق الرد والتعقيب".

وندد البلاغ "بالتعامل المنحاز وغير العادل لوسائل الإعلام حين تناولها لقضية

المدعوة أمينة حيدر وصمتها المطبق أمام اعتقال مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، ذلك المناضل الفذ الذي تم اعتقاله في ظروف مأساوية دون أي اعتبار لأبسط حقوق الإنسان المشروعة ألا وهو حق التعبير، متسائلا "أين هي وسائل الإعلام الاسبانية من هذه الجريمة النكراء المرتكبة في حق مناضل لا يعلم أحد شيئا عن مكان وظروف اعتقاله".

وأعربت شبكة المجتمع المدني بشمال إسبانيا وإقليم الباسك عن أملها في أن تعود الهيئات الإعلامية المعنية "عن غيها من أجل المساهمة الفعالة في ربط عرى التعاون البناء وحسن الجوار لما فيه خير الشعبين الصديقين المغربي والاسباني".

ومن جهة أخرى، ذكرت الشبكة بأن المغرب انخرط منذ عقود في مجال الانفتاح الإعلامي العالمي، الشيء الذي أبرز البعد الحقوقي والديمقراطي الذي تتمتع به المملكة المغربية التي تمنح لوسائل الإعلام الأجنبية الموضوعية إمكانية الاشتغال والمتابعة الصحافية لمختلف الأحداث الوطنية.


الجمعة، 19 نوفمبر 2010

موقف مجلس الأمن من أحداث العيون صفعة جديدة ل(البوليساريو) ولمن يقفون وراءه


(بقلم .. عمر الأشهب ) الرباط - وجه الموقف الذي عبر عنه مجلس الأمن، مساء أول أمس الثلاثاء، في ختام لقاء إخباري لإدارة عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء السيد كريستوفر روس، صفعة جديدة ل(البوليساريو) ولمن يقفون وراءه، الذين اختاروا استراتيجية التمويه والأكاذيب والمناورات لتحريف المسلسل التفاوضي الذي تحث الأمم المتحدة على الانخراط فيه بشكل جدي.

فقد أدان مجلس الأمن خلال اجتماعه حول الصحراء " أعمال العنف" التي شهدتها أحداث العيون يوم ثامن نونبر الجاري، حيث قامت ميليشيات مسلحة وعصابات إجرامية لها دراية كبيرة بأساليب التخريب والعنف، تحركها أيادي (البوليساريو)، بأعمال شغب وعنف ونهب وتقتيل، مما أدى إلى وفاة العديد من أفراد القوة العمومية التي لم تكن تحمل أية أسلحة.

وبذلك يكون (البوليساريو)، و من ورائه الأصابع المكشوفة التي تحركه، قد تلقى صدمة عنيفة ومدوية، في الوقت الذي كان يراهن فيه، من خلال إثارة أعمال الشغب والعنف والتقتيل هذه، وما رافقها من حملة هوجاء شنها الإعلام الإسباني زورا وبهتانا ضد المغرب، على صرف انتباه الأمم المتحدة ومجلس الأمن عن المسار الجوهري للمفاوضات، التي مافتئت تدعو إليه الهيئة الأممية بكل إلحاح منذ 2004، وهي الدعوة التي لاقت من جانب المغرب، منذ البداية، تجاوبا تلقائيا وصادقا وجديا توج سنة 2007 باقتراح مبادرة الحكم الذاتي كإطار لمفاوضات من شأنها أن تؤدي إلى حل سياسي واقعي ونهائي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية.

وتجاهل مجلس الأمن بشكل واضح، كما تدل على ذلك المعطيات الإخبارية التي قدمها رئيس مجلس الأمن الدولي، سفير بريطانيا العظمى مارك لايل غرانت، عقب مشاورات المجلس حول الصحراء، ادعاءات (البوليساريو) وأكاذيبه، وهو تجاهل له مغزى عميق وواضح وضوح الشمس: إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ومن خلاله كافة دول العالم، قد اكتشفوا أساليب التلفيق والتزوير التي تقوم عليها الإستراتيجية الميكيافلية الفاشلة ل(البوليساريو)، التي سخر لها الإعلام الإسباني أبواقه، وشحذ لها إمكانيته الهائلة على التدليس وتزوير الحقائق، ليس أقلها نشر صور من غزة على أنها صور لأحداث العيون.

إن الخلاصات الواضحة التي توصل إليها اجتماع مجلس الأمن، دفعت ( البوليساريو) إلى العودة إلى الوراء، يجر ذيول الخيبة والمرارة والفشل، وهو الفشل الذي اعترف به (البوليساريو) نفسه على لسان ممثله في الأمم المتحدة، المدعو أحمد البوخاري، حين قال في تصريح أمام الصحافة الدولية في نيويورك " لقد فشل البوليساريو ،،"،، إلى الأبد.

وقد تجاوز هذا الأخير حدود اللياقة المتداولة في أروقة الأمم المتحدة، حين تجرأ ومضى بلا حياء يملي على مجلس الأمن ما كان يتعين عليه القيام به.( يتبع..)


إن المغرب كعادته حريص على مصداقيته وسمعته التي يتمتع بها على الصعيد الدولي كبلد ديموقراطي يحترم حقوق الإنسان وفي مقدمتها الحريات الفردية والجماعية، ومن هذا المنطلق تعاملت السلطات العمومية مع المواطنين الذين نصبوا الخيام ب(كديم إزيك) للتعبير عن مطالب اجتماعية تتمثل في السكن والتشغيل والاستفادة من بطائق الإنعاش الوطني، حيث فتحت السلطات حوارا لتلبية هذه المطالب مع ممثلي المواطنين في إطار تشبثها بفضيلة الحوار الهادئ وإيمانها بحرية التعبير.

غير أن عناصر مسلحة تمكنت من وضع يدها على المخيم وعرقلت التوصل إلى حل رغم الاستعداد الذي عبرت عنه السلطات العمومية للاستجابة الفورية لمطالب الساكنة، مما دفع هذه السلطات إلى وضع حد لهذه الوضعية غير القانونية وتوفير الحماية لقاطني المخيم الذين أصبحوا رهائن بيد عصابة إجرامية ومجموعة انتهازية مجندة لخدمة أجندة سياسية خارجية.

وهكذا وجدت القوات العمومية نفسها في مواجهة عنيفة من طرف ميليشيات كانت تستعمل سيارات رباعية الدفع تسير بسرعة جنونية، وبواسطة هذه السيارات داست تلك الميليشيات أفراد القوات العمومية، كما اعتدت عليهم بالحجارة والزجاجات الحارقة وقنينات الغاز والسلاح الأبيض، ما أدى إلى سقوط عشرة من أفراد القوة العمومية شهداء دفاعا عن المواطنين وحرمتهم وكرامتهم، إضافة إلى وفاة شخصين، الأول داسته سيارة والثاني كشف البحث الطبي عن وفاته نتيجة التهاب رئوي.

غير أن الإعلام الإسباني، الذي وهب نفسه لتنفيذ مخططات (البوليساريو)، نفخ في الأرقام وضخمها وتحدث عن جثث في الشوارع، وهم ما فنذته، بالحجة والبرهان ومن عين المكان، صحيفة ( واشنطن بوست) الأمريكية، التي نشرت تصريحا لمدير قسم الطوارئ بمنظمة "هيومان رايتس ووتش" الدولية، بيتر بوكاريت، أكد فيه " حصيلة القتلى التي قدمتها السلطات المغربية"، بخصوص الأحداث التي شهدتها مدينة العيون.

وأضاف السيد بوكاريت في تصريح للصحيفة عبر الهاتف من مدينة العيون أن "الأرقام التي قدمتها (البوليساريو) مبالغ فيها"، مشيرا إلى أن "12 شخصا لقوا مصرعهم في هذه الأحداث من بينهم 10 من أفراد قوات الأمن الذين تم اغتيالهم من طرف مثيري الشغب".

وأكد المسؤول أن" الشائعات التي تقول بأن هناك جثثا في مستودعات الأموات (..) لا أساس لها من الصحة"، و أن المقابلات التي تمت حول هذا الموضوع مع أشخاص (بمدينة العيون) لا تؤكد هذه الادعاءات.

وحينما يدين مجلس الأمن أعمال العنف بالعيون و(كديم إزيك)، إنما يقصد بالخصوص، كما قال الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة السيد محمد لوليشكي، في تصريح للصحافة، " الأعمال الهمجية التي تم اقترافها في حق قوات الأمن المغربية التي لم تكن تحمل أي أسلحة، والتي تدخلت بالمخيم من أجل تخليص نساء وأطفال من قبضة مجرمين ذوي سوابق قضائية وعناصر انفصالية تأتمر بأوامر الجزائر و(البوليساريو)".

ولذلك فإن المجلس أبان يضيف السيد لوليشكي عن " روح عالية من المسؤولية لعدم انسياقه وراء كل أشكال المناورات والأكاذيب والابتزاز والإملاءات، التي لجأت إليها، بالتناوب، الجزائر و(البوليساريو) من أجل صرف اهتمام المجلس عن الهدف الاستراتيجي للمفاوضات".

وقد تنبه المغرب في وقت مبكر لهذا التحول في استراتيجية الجزائر و(البوليساريو) الذين اختارا نهج التمويه بخصوص مسلسل المفاوضات، كما أكد ذلك وزير الشؤون الخارجية والتعاون، السيد الطيب الفاسي الفهري، في ندوة صحفية سابقة، حيث قال إن أعمال الشغب الأخيرة في العيون تعد مرحلة خطيرة في هذه الإستراتيجية بهدف النيل من "المفاوضات الحقيقية" التي تدعو إليها الأمم المتحدة.

وإذا كان (البوليساريو)، ومن يقف وراءه ، قد حصد هزيمة نكراء على الساحة الدولية وفشل فشلا ذريعا في تسويق أوهامه وأكاذيبه وافترءاته، فلماذا يستمر في العناد ??