الجمعة، 5 نوفمبر 2010

عائدة إلى أرض الوطن: غالبية المحتجزين في مخيمات تندوف يتحينون الفرصة للالتحاق بوطنهم الأم

العيون - أكدت السيدة النكية بنت الشيخ، التي عادت مؤخرا إلى أرض الوطن رفقة أربع نساء أخريات، أن غالبية المحتجزين بمخيمات تندوف يتحينون الفرصة للالتحاق بأرض الوطن، غير أن الحصار المفروض عليهم فوق التراب الجزائري يحول دون ذلك.

وعبرت السيدة النكية، في تصريح صحفي، عن استنكارها لعملية الاختطاف والتعذيب التي تعرض لها ابن عمها السيد ولد سيدي مولود على يد ميليشيات (البوليساريو)، مبرزة أن سكان المخيمات تضامنوا معه فور اختطافه وطالبوا بإطلاق سراحه.

ومن جهته، صرح السيد الادريسي سيدي علي سالم، وهو شيخ قلبية الرقيبات
البيهات التي تنتمي إليها العائدات إلى أرض الوطن، بأن الإعلان عن إطلاق سراح السيد ولد سيدي مولود هو مجرد "إشاعة وكذب"، معبرا عن استنكاره لهذا التصرف اللامسؤول التي تم بتواطؤ مع حكام الجزائر.

وناشد السيد الادريسي المنتظم الدولي
والمنظمات الحقوقية الدولية الوقوف إلى جانب ولد سيدي مولود والعمل على الكشف عن مصيره
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق